روحاني لم يف بوعده للإفراج عن المعارضين الإصلاحيين

روحاني لم يف بوعده للإفراج عن المعا...

الرئيس الإيراني لم يفرج عن مير حسين موسوي وزوجته زهراء رهنورد، إضافة للشيخ مهدي كروبي.

المصدر: إرم- طهران

شنت مواقع تابعة للمعارضة الإصلاحية الإيرانية، هجوما على الرئيس المعتدل حسن روحاني بسبب عدم إيفائه بوعده للإفراج عن مير حسين موسوي وزوجته زهراء رهنورد، والشيخ مهدي كروبي.

وذكر موقع ”أخبار حصر“ الإيراني، أنه ورغم مرور عام واحد على تولي الرئيس روحاني رئاسة الحكومة إلا أنه لم يستطع الوفاء بالوعود التي أطلقها، ومن بينها إنهاء الإقامة الجبرية التي فرضتها الحكومة على زعماء الإصلاح في عام 2009.

وسخر الموقع في تقرير له من الشعار الذي رفعه حسن روحاني لتحقيق تطلعات الإيرانيين ومنها الحرية للسياسيين.

وكان روحاني أطلق على حكومته شعار ”التدبير والأمل“.

وفي سياق متصل، نقل موقع ”سحام نيوز“ عن النائب المعتدل، علي مطهري، قوله ”إن الرئيس المحافظ السابق محمود أحمدي نجاد قد عمل نهاية فترة حكمه للإفراج عن مير حسين موسوي وزوجته زهراء رهنورد ومهدي كروبي“.

وأضاف النائب مطهري أن روحاني سيعمل خلال هذا العام للإفراج عن زعماء التيار الإصلاحي.

وكانت السلطات الأمنية الإيرانية سمحت للمعارض مير حسين موسوي وزوجته ومهدي كروبي بالانتقال إلى منزلهم بدلا من البقاء في السجن.

وقاد زعماء الإصلاح في إيران احتجاجات شعبية عام 2009 بعد الانتخابات الرئاسية التي أسفرت عن فوز الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد والتي عدتها المعارضة بأنها ”انتخابات مزورة وباطلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com