عشرات النواب الإيرانيين يطالبون بالتحقيق في وفاة متظاهرين بعد اعتقالهم (صور)

عشرات النواب الإيرانيين يطالبون بالتحقيق في وفاة متظاهرين بعد اعتقالهم (صور)

تقدم 40 عضوًا في مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، اليوم الأحد، بطلب لرئيس البرلمان علي لاريجاني، بتشكيل لجنة للتحقيق في وفاة مجموعة من المتظاهرين في سجني طهران ومحافظة آراك خلال اعتقالهم مؤخرًا بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات المناهضة للنظام والحكومة في البلاد.

وقال النائب عن التيار الإصلاحي وممثل أهالي طهران محمود صادقي، إن “40 نائبًا في البرلمان تقدموا بطلب لرئيس البرلمان علي لاريجاني بتشكيل لجنة تحقيق بشأن وفاة متظاهرين في الاحتجاجات الأخيرة خلال اعتقالهم”.

وأوضح صادقي أنه “تم التأكد من وفاة الشاب سيناء قنبري ( 23 عامًا) في سجن إيفين شمال العاصمة طهران وآخر يدعى علي حيدر حيدر في مركز للشرطة بمدينة آراك وسط البلاد”، مضيفًا أن “وفاة هذين الشابين في ظروف غامضة تتطلب تحقيقًا من السلطات المعنية”.

وشدد النائب صادقي على أن البرلمان باعتباره الجهة الممثلة للشعب الإيراني يطالب بتشكيل لجنة تحقيق بشأن وفاة بعض المتظاهرين في ظروف غامضة خلال اعتقالهم، مشيرًا إلى أن “هناك معلومات تؤكد وفاة محتجين لم يعلن عنهم في بعض السجون”.

وكان المدعي العام في إيران، محمد جعفر منتظري، لوح الخميس الماضي، بنشر مقاطع فيديو صورتها كاميرات مراقبة عن انتحار محتجين بعد اعتقالهم.

بدورها، كشفت منظمة العفو الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان بالعالم، الثلاثاء الماضي، أنها حصلت على معلومات تفيد بوفاة 5 متظاهرين في السجون، مطالبة السلطات الإيرانية بإجراء تحقيق فوري.