روسيا: عقوبات أمريكا الجديدة محاولة للتأثير على الشؤون الداخلية

روسيا: عقوبات أمريكا الجديدة محاولة للتأثير على الشؤون الداخلية

وصف نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم السبت، جولة جديدة من العقوبات يتوقع أن تفرضها الولايات المتحدة على موسكو بأنها محاولة للتأثير على الشؤون الداخلية الروسية قبل انتخابات الرئاسة، وفقًا لوكالة “تاس” الروسية للأنباء.

ومن المتوقع أن تفرض واشنطن عقوبات جديدة على روسيا ربما بحلول أوائل فبراير/ شباط المقبل بسبب تدخلها المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، ونفت روسيا ذلك مرارًا.

وقال ريابكوف لـ “تاس” إن موسكو تتوقع أن تتقدم الولايات المتحدة بتقريرين مناهضين لروسيا بشأن العقوبات.

وأضاف أن من المرجح أن يزيد أحدهما عدد المسؤولين والشركات الروسية في قائمة العقوبات، فيما سيتناول التقرير الآخر بشكل تحليلي ما إذا كانت تلك العقوبات قد أثبتت فاعليتها.

وقال إننا “نرى ذلك بوصفه محاولة أخرى للتأثير على وضعنا الداخلي خاصة قبل الانتخابات الرئاسية”.

وتجري روسيا الانتخابات الرئاسية المقبلة في 18 مارس/ آذار ويتوقع على نطاق واسع بأن يفوز فيها الرئيس فلاديمير بوتين بفترة رئاسة جديدة لـ 6 سنوات.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وقّع في أغسطس /آب على حزمة جديدة من العقوبات على روسيا لتصبح قانونًا.

ويحد القانون الجديد أيضًا من قدرة ترامب نفسه على رفع أي عقوبات عن روسيا.

وأول عقوبات فرضتها الولايات المتحدة على روسيا كانت في 2014 بسبب دورها في الأزمة الأوكرانية وضمّها لشبه جزيرة القرم.

وفرض الاتحاد الأوروبي أيضًا عقوبات على موسكو مما دفعها إلى الرد بحظر واردات الأغذية من الدول التي فرضت عليها عقوبات.

وقد تتضمّن العقوبات الأمريكية الجديدة حظرًا على شراء أذون الخزانة الروسية.