مقتل ابن عم الرئيس الأفغاني في هجوم انتحاري

مقتل ابن عم الرئيس الأفغاني في هجوم...

فتى يفجر شحنة ناسفة خبأها في عمامته بعد أن عانق حشمت كرزاي، حيث ادعى أنه يريد تهنئة الأخير بعيد الفطر.

كابول- قُتل حشمت كرزاي، ابن عم الرئيس الأفغاني المنتهية ولايته، حميد كرزاي، الثلاثاء، في منزله بالقرب من قندهار.

وقال المتحدث باسم حاكم الولاية، دعوى خان مينابال، إن ”انتحاريا ادعى أنه زائر، أتى إلى منزل حشمت كرزاي لتهنئته بعيد الفطر، وبعد أن عانقه، فجر شحنة ناسفة، مما أدى إلى مقتل حشمت“.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة في قندهار، ضياء دوراني، إن المهاجم فتى خبأ المتفجرات في عمامته، مشيرا إلى أن الهجوم لم يوقع ضحايا آخرين.

وكان حشمت كرزاي (40 عاما)، أحد أعضاء حملة قيوم كرزاي، شقيق الرئيس، عندما كان مرشحا للانتخابات الرئاسية، قبل أن ينسحب في مطلع العام الجاري، ليؤيد أشرف غني.

وبعد ذلك تولى حشمت، الذي كان يتمتع بنفوذ في قندهار، إدارة حملة غني في هذه الولاية الواقعة في الجنوب، حيث استفاد هذا الأخير من أصوات الغالبية من الباشتون، الأتنية التي يتحدر منها.

وفي مطلع تموز/ يوليو الجاري، نشرت اللجنة الانتخابية النتائج الأولية للدورة الثانية من الانتخابات، التي جرت في 14 حزيران/ يونيو الماضي، مشيرة إلى تقدم غني، وهو ما رفضه منافسه عبد الله عبد الله بشدة، مما أثار توترا بين أنصار المعسكرين.

وقبل أسبوعين، توصل المرشحان إلى اتفاق بأشراف وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، لإعادة فرز أصوات الانتخابات البالغ عددها 8.1 مليون صوت، لاستبعاد الأصوات المزورة.

ومن المفترض أن تستأنف عملية الفرز بعد عيد الفطر، وذلك إثر توقفها بسبب الخلافات.

ويأتي اغتيال حشمت كرزاي في إطار تجدد أعمال العنف في أفغانستان بين طالبان وقوات الأمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com