أوباما يطالب الكونغرس بدعم إضافي للقبة الحديدية الإسرائيلية

أوباما يطالب الكونغرس بدعم إضافي لل...

مستشارة الأمن القومي الأمريكي، سوزان رايس، تقول إن رئيس الولايات المتحدة طلب من الكونغرس 225 مليون دولار لتسريع بناء القبة.

واشنطن- طلب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، من الكونغرس مبلغ 225 مليون دولار لتسريع بناء القبة الحديدية الإسرائيلية، بحسب مستشارة الأمن القومي الأمريكي، سوزان رايس.

وقالت رايس في خطاب لها أمام المجلس الوطني لقادة اليهود، الإثنين 28 تموز/ يوليو الجاري، في واشنطن: ”كلف الرئيس وزير الدفاع تشاك هاجل، بإبلاغ الكونغرس الأسبوع الماضي بتقديم مساعدات إضافية بقيمة 225 مليون دولار لتسريع انتاج مكونات القبة الحديدية في إسرائيل هذا العام، والحفاظ على مخزون إسرائيل من الصواريخ الدفاعية الموجهة“.

وأضافت أن ”الكرة هذا الأسبوع في ملعب الكونغرس، لتمويل الميزانية التكميلية التي طلبها الرئيس، حتى يمكن لإسرائيل أن تبقى آمنة“.

وتابعت: ”التزامنا بحماية التفوق العسكري النوعي لإسرائيل لا زال بلا حدود، اسألوا جنرالات إسرائيل، مساعداتنا الأمنية لإسرائيل في أعلى مستوياتها“.

وزادت: ”يجب أن تتوقف الصواريخ لأجل الأبرياء، نريد إيقاف العنف والضحايا المدنيين في صفوف الطرفين، إننا قلقون من أن يولد استمرار العنف زعزعة الاستقرار في الضفة الغربية“.

وعمدت رايس كذلك إلى الإشارة إلى موقف بلادها في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الذي كانت الولايات المتحدة العضو الوحيد المصوت بـ ”لا“ ضد تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بخصوص ضحايا المدنيين في صفوف الفلسطينيين.

وفيما يتعلق بالملف الإيراني، سعت مستشارة الأمن القومي إلى تقديم تطمينات لإسرائيل بعد سلسة من الانتقادات الحادة التي وجهتها الأوساط السياسية والإعلامية الإسرائيلية إلى الإدارة الأمريكية وأسلوب وزير الخارجية جون كيري، في إدارة المفاوضات بين حماس وإسرائيل، قائلة: ”من الأفضل أن أقول إننا لن نقبل بصفقة سيئة تحت أي ظروف حتى لو كان هذا يعني ألا يكون هنالك اتفاقا، وسنفعل ما يجب علينا فعله لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي“.

وقتل 1095 فلسطينيا وأصيب و6490 آخرون في سلسلة غارات شنها الجيش الإسرائيلي منذ بداية عدوانه على قطاع غزة، في 7 تموز/ يوليو الجاري، وفق الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، الطبيب أشرف القدرة.

وبخلاف القتلى والجرحى في الجانب الفلسطيني، تسببت العدوان الإسرائيلي في تدمير 2330 وحدة سكنية، وتضرر 23160 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 2080 وحدة سكنية صارت غير صالحة للسكن، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

في المقابل، ارتفعت خسائر إسرائيل منذ بدء العدوان –بحسب اعترافات الاحتلال- إلى 48 عسكريا وثلاثة مدنيين. وتقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، إنها ”قتلت 103 جنود إسرائيليين وأسرت آخر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com