تأكيدًا لما نشره ”إرم نيوز“.. صور لرئيس ”تشخيص مصلحة“ النظام الإيراني يتلقى العلاج بألمانيا

تأكيدًا لما نشره ”إرم نيوز“..  صور لرئيس ”تشخيص مصلحة“ النظام الإيراني يتلقى العلاج بألمانيا

المصدر: إرم نيوز

أكد علاء نجل رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، محمود هاشمي الشاهرودي، على أن والده غادر إيران بغرض تلقي العلاج، وفق ما نقلت عنه وكالة ”رسا“ الدينية.

ودون أن يحدد اسم الدولة التي يتلقى والده فيها العلاج، قال علاء: إن ”وضع الوالد الصحي مستقر“، في الوقت الذي نشرت فيه مواقع إخبارية رسمية إيرانية، صورًا للشاهرودي وهو يرقد في مستشفى ألماني، بالقرب منه معالجه الطبيب الإيراني البارز مجيد سميعي.

كما نشرت صحيفة ”بيلد“ الألمانية تقريرًا على صفحاتها، السبت، تحدثت فيه عن وجود الشاهرودي في ألمانيا، مشيرة إلى أن ”جلاد إيران يتعالج في مستشفى نيرو الألماني، ويشرف على علاجه جراح الدماغ والأعصاب الإيراني البارز مجيد سميعي، الذي يقيم في هانوفر شمال ألمانيا“.

وكان ”إرم نيوز“ قد نشر نقلًا عن مصادر خاصة، بتاريخ 24 كانون الأول/ديسمبر الماضي، أن ”محمود الشاهرودي غادر في وقت متأخر من مساء 23 كانون الأول/ديسمبر الماضي إلى ألمانيا سرًا، بغرض تلقي العلاج بعد تدهور سريع في صحته“.

(شاهد تقرير إرم نيوز: رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني يتوجه إلى ألمانيا سرًا للعلاج بعد تدهور صحته )

لكن وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية تكتمت حينها على نقل الشاهرودي إلى ألمانيا؛ لغرض العلاج بعد تدهور حالته الصحية، في الوقت الذي تناقلت فيه وسائل إعلام إيرانية خبر مغادرة الشاهرودي للعلاج، بعد أن غاب عن اجتماع لمجلس تشخيص مصلحة النظام.

وفي منتصف آب/أغسطس، قرر المرشد الأعلى علي خامنئي، تعيين هاشمي الشاهرودي رئيسًا لمجلس تشخيص مصلحة النظام، بعد مرور 7 أشهر على وفاة الرئيس السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني، الذي توفي في مطلع كانون الثاني/يناير الماضي.

والشاهرودي من مواليد النجف في العراق، ويعد من أبرز مؤسسي حزب ”الدعوة الإسلامية“ العراقي، وتولى منصب رئيس السلطة القضائية في إيران بعد حصوله على الجنسية الإيرانية بعد ثورة 1979، كما شغل في الدورة الماضية منصب رئيس مجلس خبراء القيادة بالوكالة، بعد وفاة مهدوي كني.

وحسب التقارير الإعلامية، يحظى شاهرودي بدعم واسع داخل صفوف الحرس الثوري، وخاصة في فيلق القدس، الذراع الخارجية  للحرس الثوري.

وتمنع إيران الحاصلين على جنسيتها بالتبعية من تسلم مناصب في الدولة، لكن وزارة الداخلية في عهد الرئيس الأسبق محمد خاتمي قالت: إن ”الشاهرودي ذو أصول إيرانية، وكان في النجف بغرض الدراسة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com