روسيا تعترف بعد تكتم بمقتل جنديين في ”حميميم“ وتنفي تدمير طائرات

روسيا تعترف بعد تكتم بمقتل جنديين في ”حميميم“ وتنفي تدمير طائرات

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

اعترفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، بمقتل جنديين نتيجة قصف مدفعي استهدف قاعدة ”حميميم“ في سوريا يوم الأحد الماضي، نافية في الوقت ذاته أن يكون القصف دمر طائرات روسية داخل القاعدة الجوية.

وقالت الوزارة  إن “ مطار حميميم تعرض مع بداية الظلام، يوم الـ 31 من ديسمبر 2017، لقصف مدفعي مفاجئ بمدفعية الهاون من قبل مجموعة من المسلحين المتنقلين، ونتيجة للقصف، قتل اثنان من الجنود“.

وأضافت أن ”الأجهزة الأمنية السورية تقوم منذ ذلك الحين بالبحث عن المسلحين المتورطين في الهجوم ، فضلًا عن تعزيز نظام حماية الأراضي المتاخمة للقاعدة الجوية“.

ونفت الوزارة، في بيانها ”مزاعم تدمير 7 طائرات روسية في قاعدة حيميم“ واصفة الخبر بـ“المزيف“.

وكانت صحيفة “كومرسانت” الروسية، نقلت عن مصدرين دبلوماسيين-عسكريين، قولهما مساء أمس الأربعاء، إن ”القصف دمر ما لا يقل عن 4 قاذفات من طراز (سوخوي-24) ، ومقاتلتين من طراز (سوخوي-35 إس)، وطائرة نقل من طراز (أنتونوف-72) فضلاً عن مستودع ذخيرة“.

وأضاف المصدران، أن القصف أسفر -أيضًا- عن إصابة أكثر من 10 عسكريين.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية، أعلنت في بيان لها أمس الأربعاء، عن سقوط مروحية روسية ”مي-24“ في سوريا، ومقتل قائدها.

وجاء في البيان ”في الـ 31 من كانون الأول/ ديسمبر، وأثناء قيامها برحلة إلى مطار حماة، وبسبب عطل فني، تحطمت مروحية روسية من طراز مي-24″. وذكرت الوزارة، أنه وخلال هبوط اضطراري على بعد 15 كم من المطار، قتل الطياران، وأصيب مهندس طيران المروحية بجراح وجرى نقله من قبل فريق البحث والإنقاذ على الفور إلى مطار حميميم، حيث جرى تقديم الرعاية الطبية اللازمة له“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com