بلغاريا تدعو لنشر مزيد من قوات الناتو في شرق أوروبا

بلغاريا تدعو لنشر مزيد من قوات النا...

الدولة الشيوعية السابقة تحث على إجراء مزيد من المناورات العسكرية المشتركة لتحسين مستوى الأمن في شرق القارة.

وارسو- دعت بلغاريا إلى نشر مزيد من قوات حلف شمال الأطلسي ”الناتو“ في جنوب شرق أوروبا والبحر الأسود، وحثت على إجراء مزيد من المناورات العسكرية المشتركة لتحسين مستوى الأمن في المنطقة بعد أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وكانت بلغاريا -وهي دولة شيوعية سابقة- حليفة لموسكو خلال الحرب الباردة، لكنها انضمت إلى حلف شمال الأطلسي عام 2004، وإلى الاتحاد الأوروبي بعد ذلك بثلاثة أعوام.

وبحسب بيان صادر عن مكتب الرئيس البلغاري، روسين بليفنلييف، قال الأخير في اجتماع شهدته وارسو لرؤساء دول حلف الأطلسي في وسط وشرق أوروبا: ”أثبتت الأحداث التي جرت في أوكرانيا أنه لا يمكن أخذ مسألة الأمن والسلام في أوروبا كأمر مفروغ منه.“

وأضاف البيان أن زيادة عدد قوات حلف شمال الأطلسي في جنوب شرق أوروبا والبحر الأسود لتنفيذ مزيد من التدريبات العسكرية المشتركة، وكذلك استخدام المنشآت العسكرية المشتركة في بلغاريا بشكل أكبر، من بين المقترحات التي تقدم بها الرئيس بليفنلييف.

وأشار إلى أن بلغاريا سترفع معدل إنفاقها العسكري إلى 1.5% من قيمة الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بحلول 2015، على أن ترتفع النسبة تدريجيا لتصل إلى 2%.

وأيدت بولندا التي تنفق 1.95% من ناتجها المحلي الإجمالي على قطاع الدفاع، دعوات بلغاريا.

وبحسب بيان نشره موقع الرئيس البولندي، برونيسلاف كوموروفسكي، على الإنترنت، قال الأخير: ”على المنطقة أن تحسن البنية التحتية العسكرية حتى تتمكن من الحصول على مساعدة من الحلف في حال كان هناك حاجة لذلك“.

وأضاف كوموروفسكي أن ”مؤتمر الحلف المقرر في أيلول/ سبتمبر المقبل، يجب أن تتخذ فيه قرارات تهدف إلى تحسين القدرات الدفاعية في الجناح الشرقي من الحلف“.

وانتقد الرئيس الروماني، ترايان باسيسكو، الإثنين 21 تموز/ يوليو الجاري، الاتحاد الأوروبي لموقفه ”الرخو“ تجاه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بعد إسقاط طائرة ركاب ماليزية على متنها نحو 300 شخص فوق منطقة يسيطر عليها الانفصاليون الأوكرانيون الموالون لموسكو، الأسبوع الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com