رغم القمع والتهديد.. النظام الإيراني يفشل بفرملة الاحتجاجات الشعبية

رغم القمع والتهديد.. النظام الإيراني يفشل بفرملة الاحتجاجات الشعبية

المصدر: طهران- إرم نيوز

خرجت مساء الثلاثاء، تظاهرات في عدد من المدن الإيرانية  ضد النظام الحاكم، رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي تتخذها السلطات في عموم البلاد.

ففي طهران، قالت وكالة أنباء ”إيسنا“ شبه الرسمية، إن بعض المناطق شهدت خروج مسيرات احتجاجية، في الوقت الذي تحاول فيه وسائل إعلام موالية للنظام ترويج أنباء تتحدث عن نجاح الإجراءات الأمنية القمعية في تهدئة الأوضاع.

وفي مدينة ”خميني شهر“ التابعة لمحافظة أصفهان وسط البلاد، تمكن محتجون من اقتحام أحد مقار الحوزة العلمية في المدينة وإضرام النار فيه، بحسب ناشطين.

وفي الإطار ذاته، خرج آلاف المتظاهرين في  مدينة عبادان التابعة لمحافظة الأهواز جنوب البلاد ذات الغالبية العربية، في سوق الكويت بمسيرات احتجاج حاشدة تطالب بوقف سياسة القمع المتبعة من قبل السلطات ضد مطالبهم  التي تنادي بمحاربة الفساد والنظام الديكتاتوري، كما خرجت مسيرات مشابهة بمدينة مسجد سلمان في محافظة الأهواز.

وفي محافظة همدان غرب إيران، تحدث ناشطون عن اندلاع مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن وسط المحافظة.

أما مدينة زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران ذات الغالبية السُّنية فشهدت هي الأخرى مسيرات احتجاج، رفع خلالها المتظاهرون مطالبهم التي تؤكد على مواجهة ديكتاتورية النظام الفاسد.

وفي سياق متصل، قالت مصادر رسمية إيرانية إن عدد المعتقلين في صفوف المتظاهرين بلغ ألف متظاهر.

في غضون ذلك،  دعا المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية، الحكومة الإيرانية إلى الدخول في حوار منطقي مع المعارضة. فيما طالب ”البيت الأبيض“ إيران باحترام حق المواطنين في التظاهر.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز: ”إن الولايات المتحدة تؤيد الشعب الإيراني، وتدعو النظام إلى احترام الحقوق الأساسية لمواطنيه بالتعبير السلمي عن رغبتهم في التغيير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com