أخبار

قرار أممي لإيصال المساعدات لسوريا دون موافقة دمشق
تاريخ النشر: 14 يوليو 2014 20:58 GMT
تاريخ التحديث: 22 أبريل 2020 4:11 GMT

قرار أممي لإيصال المساعدات لسوريا دون موافقة دمشق

مجلس الأمن يتبنى القرار باجماع أعضائه بمن فيهم روسيا والصين، اللتان سبق أن عطلتا تبني أربعة مشاريع قرارات غربية منذ اندلاع النزاع السوري قبل أكثر من ثلاثة أعوام.

+A -A

نيويورك ـ أصدر مجلس الأمن الإثنين، قراراً يسمح بوصول مساعدات إنسانية الى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية، من دون موافقة الحكومة.

واجاز مجلس الامن الدولي للقوافل الانسانية المتوجهة الى سوريا بعبور الحدود الخارجية للبلاد من دون موافقة دمشق، عبر 4 معابر حدودية مع تركيا والعراق والأردن.

وتبنى المجلس قراراً في هذا المعنى باجماع اعضائه بمن فيهم روسيا والصين، اللتان سبق أن عطلتا تبني اربعة مشاريع قرارات غربية منذ اندلاع النزاع السوري قبل اكثر من ثلاثة اعوام.

وجاء هذا القرار بعد أن أعدته استراليا ولوكسمبورغ والأردن، الأعضاء في مجلس الأمن .

وقال ديبلوماسيون في الأمم المتحدة في وقت سابق، إنه سيسمح بتوصيل المساعدات إلى سورية من نقاط محددة في تركيا والعراق والأردن، لتصل إلى الملايين في المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك