أخبار

أوغلو يعيد رسم العلاقات الدبلوماسية مع أوزبكستان
تاريخ النشر: 10 يوليو 2014 15:08 GMT
تاريخ التحديث: 10 يوليو 2014 15:08 GMT

أوغلو يعيد رسم العلاقات الدبلوماسية مع أوزبكستان

وزير الخارجية التركي يجري زيارة رسمية لطشقند هي الأولى من نوعها منذ 13 عاما في محاولة لإعادة العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين.

+A -A
المصدر: أنقرة- من مهند الحميدي

بدأ وزير الخارجية التركي، أحمد داوود أوغلو، الخميس، زيارة رسمية إلى أوزبكستان هي الأولى من نوعها منذ 13 عاماً لإعادة العلاقات بين البلدين.

وخلال لقائه مع نظيره الأوزبكي، عبد العزيز كاميلوف، في العاصمة الأوزبكية طشقند، أعرب أوغلو عن أمله بأن تفتح الإرادة السياسية الحالية المجال أمام تعزيزها في المستقبل.

وقال أوغلو إن هذه ”الزيارة التي انتظرتها بشوق منذ توليّ لمهامي“ مشيراً إلى أن عدم وصول العلاقات التركية- الأوزبكية إلى المستوى المطلوب، أمر يبعث الأسى على الجميع.

وأضاف ”مع ازدياد قوة تركيا وأوزبكستان يسود الاستقرار في آسيا، وتعتبر هذه رسالة للعالم“ واصفاً الزيارة بأنها ”خطوة أولى في بداية جيدة“.

ويجري الطرفان مباحثات لتطوير العلاقات الثنائية، ومناقشة الأزمات التي تعيشها المنطقة في الآونة الأخيرة، وإعادة تأسيس الثقة بين البلدين بعد فترة من الركود إثر خلافات حول بعض المواضيع، كما يبحث الجانبان تطوير العلاقات التجارية بينهما.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك