إسرائيل تعاقب جنديًا اغتصب مجندتين بالسجن 3 أشهر فقط

إسرائيل تعاقب جنديًا اغتصب مجندتين بالسجن 3 أشهر فقط

المصدر: أحمد قنن- إرم نيوز

أصدر القضاء العسكري الإسرائيلي، اليوم الإثنين، حكمًا يقضي بالسجن 3 أشهر، بحق جندي إسرائيلي اعتدى جنسيًا على جنديتين في غرفتهما داخل قاعدة عسكرية، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 5.000  شيقل (1500 دولار) لكل مجندة.

جرائم متداولة وبشكل مستمر

وقال المحلل المختص في الشأن الإسرائيلي، محمد خليل مصلح، إنه ”تم تقديم أكثر من شكوى سابقًا ضد جنود في هذا السياق، فملف المجندات والاعتداء عليهن من قبل الجنود الإسرائيليين متداول وبشكل مستمر“.

وأضاف في تصريح لـ ”إرم نيوز“:“ مثل هذه الجرائم تعكس الخلل الأخلاقي داخل صفوف الجيش الإسرائيلي من ناحية، والمسألة القانونية من ناحية أخرى، فطبيعة الأحكام القانونية التي تصدر بحق مرتكبي مثل هذه الجرائم، لا تتواءم مع طبيعة الحدث، خاصة وأنه وقع داخل القواعد العسكرية“.

 وأكد أن الحكم إن لم يطل المرتبة العسكرية فسيبقى ضعيفًا، ولن يكون بمثابة الرادع الحقيقي لمثل هذه الظاهرة المنتشرة، فحكم السجن لمدة قصيرة والغرامة المالية البسيطة، لن يحدّ من هذه الظاهرة المتفشية بين الجنود الإسرائيليين.

ولفت إلى أنه قد تلجأ المجندات الإسرائيليات إلى استخدام أجسادهن لإسقاط قيادات في الجيش؛ من أجل مصالح شخصية أو مصالح أخرى كامنة.

 الإطار القانوني

 بدوره، أكد الباحث في الشأن الإسرائيلي، مأمون أبو عامر، أنه لا يمكن الحديث عن النزاهة المطلقة خاصة في الجانب الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن قضية الاعتداء الجنسي هذه، ليست ذات طابع عنصري؛ لأنها دارت بين أبناء العرق الواحد، ولم يغلب عليها طابع التمييز بين الطرفين.

 وذكر في اتصال مع ”إرم نيوز“، أنه قد تكون هناك وجهة نظر أخرى للقاضي، بحيث أصدر حكمه الوضيع غير المناسب للجرم المرتكب، نتيجة إحداث نوع من الإثارة من قبل الطرف المعتدى عليه، فكانت النتيجة وجوب تحمّله جزء من المسؤولية.

 ونوه أبوعامر إلى وجود بعض القضاة الإسرائيليين المتحيزين للحالة الذكورية، ونتيجة ذلك لا يُصدرون أحكامًا قاسية لمثل تلك الجرائم نتيجة الإباحية المنتشرة داخل صفوف الجيش الإسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com