زعيمة المعارضة الإيرانية تراهن على الشباب لإسقاط النظام (صور)

زعيمة المعارضة الإيرانية تراهن على الشباب لإسقاط النظام (صور)

المصدر: إرم نيوز

قالت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، ”إن إسقاط النظام الإيراني أمر حتمي وفي متناول اليد“، مشيرة إلى ”أن الشعب الإيراني لاسيما الشباب الأبطال في عموم إيران سيحققون هذا الهدف المجيد، والكلام الأخير لهم وهو كلمة الحرية والديمقراطية والمساواة“.

وأوضحت في كلمة لها بعنوان ”نظام الملالي محاصر في الأزمات“ في الذكرى الـ70 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بالعاصمة الفرنسية باريس، بحضور وفود عربية وغربية، أن ”المقاومة الإيرانية تمثل مطلب الشعب الإيراني لإقامة جمهورية مبنية على فصل الدين عن الدولة، وهي مقاومة تعبّر عن حركة الحرية وتوجهّها نحو إقامة مجتمع قائم على المساواة بين الرجل والمرأة واحترام حقوق الإنسان“.

واعتبرت رجوي أن ”المجتمع الدولي اليوم يعترف ولو بتأخير طويل، بتهديدات قوات الحرس الثوري الإيراني بالمنطقة والعالم“، منوهة إلى أن ”هذه المواقف بطبيعة الحال خطوة إيجابية، ولكنها ليست كافية قياسًا إلى الأضرار المتزايدة التي تلحقها هذه القوة العابثة والمخربة“.

وشددت زعيمة ”منظمة مجاهدي خلق المعارضة“،على أن ”الشعب الإيراني مستعد لإسقاط نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران، وهو يريد تحقيق مجتمع على أسس الحرية والمساواة والديمقراطية“، مضيفة أن ”نظام الملالي يعيش في أزمات ظروف انفجارية في الداخل، تصدير الأزمات إلى البلدان الأخرى“.

وتابعت رجوي إنه ”في انطلاقة الذكرى السبعين من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران، أسّس حكمه على تدمير مواد هذا الإعلان واحدة تلو أخرى وهو رفض حقوق الإنسان للشعب الإيراني“.

ومن المقرر أن يناقش في هذا المؤتمر عدد من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين والخبراء ورجال السياسة من الولايات المتحدة والشرق الأوسط وأوروبا حول السياسة الصحيحة تجاه طهران.