محكمة إيرانية تصادق على حكم الإعدام بحق طبيب وباحث معارض

محكمة إيرانية تصادق على حكم الإعدام بحق طبيب وباحث معارض

المصدر: طهران- إرم نيوز

أبلغت المحكمة العليا في طهران، محامي الطبيب والباحث أحمد رضا جلالي،  بمصادقتها على  حكم الإعدام بحقه، بعد رفض طلب الاستئناف الذي قدمه المتهم على الحكم، وفقًا لوكالة ”هرانا“ المختصة بقضايا حقوق الإنسان في إيران.

وكانت محكمة الثورة الإيرانية، أصدرت يوم الـ21 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حكمًا بالإعدام ضد الطبيب والباحث أحمد رضا جلالي، بتهمة ”المحاربة والإفساد في الأرض“، وهي التهمة التي تطلقها محاكم الثورة في إيران ضد المعارضة وعقوبتها الإعدام.

وكان المدعي العام لمدينة طهران، محمود جعفري دولت آبادي، أعلن عن إصدار حكم الإعدام بحق جلالي بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

ووفقًا لتصريحات المدعي العام؛ فإن جلالي قام بإعطاء معلومات عن عناوين 30 عالمًا وباحثا إيرانيًا في قسم العلوم العسكرية والنووية للمشاريع الإيرانية، بما فيهم عناوين لعالمين إيرانيين هما محمد شهرياري وعلي محمدي، تمّ اغتيالهما في إيران بشكل غامض.

وكشف أحمد رضا جلالي، لمحاميه أن المحققين انتزعوا الاعترافات بأعمال لم يرتكبها بعد أن تعرض إلى التعذيب داخل السجن، حسبما ذكرت بعض تقارير نشطاء حقوق الإنسان.

وكان جلالي،  يقيم في السويد هو وزوجته وأطفاله منذ العام 2012، ويعمل باحثًا ومحاضرًا في طب الكوارث في معهد كارولينسكا، وهي جامعة طبية سويدية مقرها بلدة سولنا، في ستوكهولم، وتعد من أهم مراكز الأبحاث الطبية في أوروبا، قبل أن يتوجه إلى إيران بدعوة من جامعة إيرانية في أبريل/نيسان عام 2016؛ للمشاركة في ندوة علمية، حيث تم اعتقاله وإيداعه سجن إيفين في العاصمة طهران.

وكانت السويد قد أعلنت أن جلالي لم يحصل على الجنسية السويدية، بل كان مقيمًا في هذا البلد، وأن حكومة ستوكهولم تسلمت بلاغا من طهران حول إصدار حكم الإعدام ضد الطبيب الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com