سياسية غربية: الربيع العربي يساهم في انتشار الراديكاليين

سياسية غربية: الربيع العربي يساهم في انتشار الراديكاليين

المصدر: براغ- من الياس توما

رأت المحللة السياسية التشيكية المختصة بالشرق الأوسط تيريزا سبينتسروفا أن وصول ”داعش“ إلى أبواب بغداد هو نتيجة 12 عاماً من السياسة الخاطئة للبيت الأبيض في الشرق الأوسط، وأن ”الربيع العربي“ ساهم في انتشار المجموعات الراديكالية.

وأشارت سبينتسروفا إلى أن الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش أعلن في أيار من عام 2003 أن ”المهمة قد نفذت “ الأمر الذي كان – حسب رأيها- أكثر العبارات غباء والتي صدرت عن رجل تبعته العديد من النخب الأوروبية في حروبه.

ولفتت إلى أن رئيس الحكومة الروسي في عهد ”غورباتشوف“ فيتكور تشيرنوميردين قد اشتكى مرة من أن “ روسيا لا تنجح في تحقيق أهدافها التي تحددها، لأنه عندما تريد تصنيع جرار زراعي تخرج من المعمل دبابة ”، مؤكدة أن الأمر ذاته الآن ينطبق على الولايات المتحدة حيث قامت بدعم مجموعات المعارضة فخرج منها ”إرهابيون على شكل داعش“ .

وقالت سبينتسروفا في تحليل نشرته، اليوم الأربعاء، في الجريدة الأدبية: ”إن الوضع القائم في العراق والمنطقة يظهر جملة من الحقائق أولها أن الولايات المتحدة خلقت القاعدة كي تقاتل ضد السوفييت في أفغانستان ثم لم تستطع إعادة العفريت إلى الزجاجة التي خرج منها، وثانيها أن أكثر القوى التي تقاتل الأصوليين والراديكاليين بفعالية في سورية والعراق هي إيران.

ورأت أيضاً ان العديد من أعوام التدريب وتمويل الجيش العراقي الذي كان يأمل منه أن يضمن الأمن في البلاد كان عبارة عن نكتة سيئة، غير أن العديد من الشركات الأمريكية جنت الملايين منها.

وأضافت: ”إن الحقيقة الرابعة تكمن في أن العسكريين الغربيين قادرون على تحطيم أي دولة غير أنهم ليسوا قادرين بعد ذلك على إحلال الاستقرار فيها وجعلها تعمل من جديد لأنه في المجتمعات المحطمة يعمل الراديكاليون من مختلف الألوان بشكل جيد“ .

وأكدت أن الحرب على الإرهاب تأتي بنتائج مثيرة للانتباه وقالت: ”في عام 2001 كان ينشط في العالم نحو 20 تنظيماً سلفياً جهادياً أما العام الماضي فوصل عددها إلى 47 الأكثر منها انتشر في أفريقيا.

ورأت أن ”الربيع العربي“ ساهم في انتعاش وانتشار هذه المجموعات الراديكالية لأنه ترك المجال أمامها من خلال ”هز عروش الديكتاتوريات“ التي كانت قائمة – حسب قولها- غير أن الغرب يتحمل المسؤولية الأكبر عن الأوضاع القائمة الآن بسبب“حربه على الإرهاب“ و “ تصديره الديمقراطية“ و“تحطيمه العراق وليبيا وسورية عسكرياً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com