ظريف: المفاوضات النووية وصلت لنقطة خلاف كبيرة

ظريف: المفاوضات النووية وصلت لنقطة خلاف كبيرة

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

كشف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، عن أن المفاوضات النووية مع الغرب وصلت إلى نقطة خلاف كبيرة، مشيراً إلى أن وفد بلاده المفاوض كان يعلم بأن مشاكل المفاوضات ستبدأ عند الشروع بكتابة نص الاتفاق النهائي.

وقال ظريف خلال استضافته كتلة النواب المحافظين في البرلمان الإيراني، إن ”وفد بلاده تمسك بعدم التفاوض حول الخطوط الحمراء رغم تشبث الطرف الآخر بالتفاوض حولها“، موضحا أن ”هذه الخطوط الحمراء كان يحددها مرشد البلاد علي خامنئي، وكل ما يُبحث في المفاوضات النووية، يجري نقله إليه بكل التفاصيل“.

ووصف الحظر الذي تفرضه الدول الغربية على إيران، بـ“مشروع مجحف يتعارض مع الأعراف والقوانيين الدولية“، لافتاً إلى أن الحظر الأمريكي ضد الشعب الإيراني ”يعد نوعاً من التدخل في الشؤون التجارية للبلاد“.

وأضاف أن ممارسة الضغط علی إیران وفرض الحظر من جدید والعودة إلی المربع الأول قبل مفاوضات جنیف، ”بات أمراً غير ممکن للغرب“، قائلا: ”تمکنا من خلق مناخ علی المستوی الدولي سيمنع أميرکا من تطبيق الحظر کما في السابق، حتی لو لم تفضِ المفاوضات إلى نتيجة“.

وفي سياق متصل، قال كبير المفاوضين الإيرانيين، عباس عراقجي، في تصريحات صحفية، إن ”بلاده ستستلم الدفعة السابعة من الأموال الإيرانية المجمدة“، مشيراً إلى أن طهران طلبت من الغرب وضع الأموال المجمدة في أحد المصارف الهندية وفق اتفاق مسبق بين الطرفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com