الكنيست يفرض رسوم دخول على المسجد الأقصى

الكنيست يفرض رسوم دخول على المسجد الأقصى

المصدر: القدس المحتلة من محمد أبو لبدة

أنهت ما تسمى ”لجنة الكنيست لشؤون الحرم القدسي“ تلخيص النتائج التي توصلت إليها، بشأن المسجد الأقصى المبارك، والتي تضمنت توصيات عدة. ومن ضمن هذه التوصيات، التي نقلتها ”إذاعة الجيش“، ”الحفاظ على الوضع الراهن، وإغلاق الحرم المقدسي أمام جميع الزوار في كل مرة تحصل فيها مواجهات، والسماح لليهود بدخول الحرم أيام السبت، وجباية رسوم دخول إلى المساجد“.

يشار إلى أن اللجنة تجولت لعدة شهور، برئاسة عضو الكنيست دافيد تسور، في ساحة الحرم بهدف إعادة النظر في كل الترتيبات الأمنية ذات الصلة.

وبحسب ”إذاعة الجيش“ فقد اجتمعت اللجنة مع قيادة الشرطة ومع ما يسمى بـ“أمناء جبل الهيكل“، بهدف بلورة توصيات لـ“حل الوضع الحالي في الحرم“، بحيث يستطيع اليهود وعلى فترات متقاربة الوصول إلى المكان بأريحية.

ورغم أن اللجنة أوصت بالإبقاء على منع اليهود من الصلاة في الحرم، وتحديد ساعات زياراتهم، وإبقاء الإدارة بيد الأوقاف الإسلامية، بيد أن توصياتها تضمنت أيضا إغلاق الحرم المقدسي أمام جميع الزوار، وليس فقط اليهود، في كل مرة تحصل مواجهات في الحرم، كما أوصت بالسماح بزيارة اليهود للحرم في أيام السبت.

وطلبت اللجنة أيضا جباية رسوم دخول إلى المساجد، وذلك بهدف توفير مصلحة اقتصادية للأوقاف الإسلامية في ”الحفاظ على النظام“ في المكان، وزيادة نقاط التفتيش من أجل السماح بدخول يهود أكثر للحرم المقدسي.

وطالبت اللجنة أيضا بأن يقوم وزير الأمن الداخلي بتقديم تقرير بشأن الوضع الأمني في الحرم كل ستة شهور، وفتح قناة حوار مع الأردن بهدف تعزيز قوة من أسمتهم ”عناصر معتدلة“.

وقبيل تقديم نتائج اللجنة للجنة الداخلية التابعة للكنيست، قالت ”إذاعة الجيش“ إن هناك أصواتا في داخل اللجنة تعارض هذه التوصيات، وتطالب أن يكون وصول اليهود إلى الحرم المقدسي أمرا عاديا، وذلك في إطار ”سيادة إسرائيل على ساحة الحرم“.

وقال عضو اللجنة زفولون خلفا: ”من غير المقبول أنه في هذه الأيام بالذات، حيث تشن إسرائيل حملة على حركة حماس، أن توفر للحركة سيطرة ملموسة في ساحة الحرم في قلب عاصمة إسرائيل“، على حد تعبيره.

إلى ذلك، تضمن التقرير معطيات تشير إلى حصول تصعيد ملموس في ساحة الحرم. وبحسب المعطيات فقد أغلق الحرم مرة واحدة أمام الزوار في العام 2012 ومرتين بشكل جزئي. وفي العام 2013 أغلق مرتين، و16 مرة بشكل جزئي، في حين أغلق منذ مطلع العام الحالي حتى شهر أبريل/نيسان مرتين بشكل تام، و5 مرات بشكل جزئي.

وأشارت المعطيات ذاتها إلى أن شرطة الاحتلال اقتحمت الحرم المقدسي مرتين في العام 2012، و8 مرات في العام 2013، ومرتين منذ مطلع العام الحالي حتى شهر أبريل/نيسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com