أخبار

الشرطة الصينية تقتل 13 شخصا هاجموا مركز شرطة
تاريخ النشر: 21 يونيو 2014 19:25 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2014 19:25 GMT

الشرطة الصينية تقتل 13 شخصا هاجموا مركز شرطة

مجهولون يفجرون شحنة ناسفة في مركز أمني في إقليم شينجيانغ، مما أدى إلى إصابة ثلاثة من رجال الشرطة بجروح طفيفة.

+A -A

بكين- قتلت الشرطة الصينية، السبت، 13 شخصا هاجموا مركز شرطة في إقليم شينجيانغ المضطرب بسيارة، وفجروا شحنة ناسفة.

ولم يتعرض أحد من العامة لإصابات خلال الهجوم، فيما أصيب ثلاثة من رجال الشرطة بجروح طفيفة.

وعرض تلفزيون الصين المركزي ”سي سي تي“، لقطات لمنطقة جرى تطويقها في مقاطعة كارجيليك على الطريق المؤدية إلى الحدود الجبلية بين الصين وباكستان.

وترد الصين بقوة على العنف، بعد سلسلة هجمات تركزت في شينجيانغ، موطن مسلمي الويغور.

وألقت الصين بالمسؤولية عن هجمات سابقة، على انفصاليين إسلاميين تتهمهم بالسعي إلى إقامة دولة مستقلة باسم تركستان الشرقية. ولم يتضح على الفور من المسؤول عن الهجوم الأخير.

وفي عام 2012 قتل سبعة مهاجمين بالرصاص بعد أن طعنوا 13 شخصا حتى الموت في يتشينغ هي بلدة نائية على الطريق المؤدي إلى الحدود مع باكستان.

وتصاعد التوتر في الصين منذ تفجير انتحاري وقع الشهر الماضي، قتل فيه 39 شخصا في أحد أسواق اورومتشي عاصمة شينجايانغ. وفي آذار/ مارس الماضي طعن 29 شخصا حتى الموت في محطة قطار في كونمينغ، جنوب غرب الصين.

وتشهد منطقة شينجيانغ أعمال عنف منذ أعوام، لكن جماعات الويغور في المنفى ونشطاء حقوق الإنسان، يقولون إن ”السياسات القمعية للحكومة الصينية في شينجيانغ هي التي أشعلت فتيل الاضطرابات“، وهو ما تنفيه بكين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك