بعد منحهما الحصانة.. أول لقطات لـ“موغابي“ وزوجته داخل قصره في زيمبابوي (صورة) – إرم نيوز‬‎

بعد منحهما الحصانة.. أول لقطات لـ“موغابي“ وزوجته داخل قصره في زيمبابوي (صورة)

بعد منحهما الحصانة.. أول لقطات لـ“موغابي“ وزوجته داخل قصره في زيمبابوي (صورة)

المصدر: دعاء عبدالمنعم – إرم نيوز

نشرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، صورة حصرية لرئيس زيمبابوي المستقيل، روبرت موغابي وزوجته غريس، للمرة الأولى منذ منح الديكتاتور السابق الحصانة كجزء من صفقة استقالته.

وبموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه للإطاحة بالديكتاتور السابق، حصلت أسرة موغابي بأكملها على تأكيدات بشأن سلامتها بما في ذلك زوجته غوتشي غريس.

وتم تصوير الزوجين داخل قصرهما ”بلو روف“ في زيمبابوي، جنبًا إلى جنب مع المساعدين الذين ساعدوا على تأمين التقاعد.

وظهرت غريس حزينة على أريكة محاطة بالوسائد، كما يميل زوجها بعيدًا عنها، ويبدو ضعيفًا مرتديًا ملابس قاتمة.

وفي الصف العلوي، يقف وراء الزوجين، جهاز المخابرات المركزية (سيو)، والمدير العام بالنيابة هارون دانيال توندي نبيرا، وجدعون غونو، والأب فيديليس موكونوري.

وتمت مشاركة الصورة على الإنترنت على نطاق واسع، وقد اجتذبت العديد من التعليقات المهينة والبغيضة، ولا سيما عن لغة الجسم المحرج وتعبيرات الوجه القاتمة من غوتشي غريس.

ولم تشاهد السيدة الأولى السابقة علنًا ​​منذ أن حضرت اجتماعًا في العاصمة هراري قبل عشرة أيام.

وحول الحديث عن الصورة، قال غونو لراديو ”نيهاندا“، إنه تم تسريبها ”بشكل خبيث“ من قبل شخص لديه ”دوافع خفية“.

وقال مصدر حكومي، إن موغابى 93 عامًا، عبر عن رغبته في الموت في زيمبابوى، ولا توجد لديه خطط للعيش في المنفى، لذلك تم التفاوض على اتفاق يشمل معاشات تقاعدية وبدل العطلات والنقل والتأمين الصحي والأمن.

ويبدو أن موغابي أدرك أنه سيتعرض للتهميش، الأمر الذي دفعه إلى الحضور إلى طاولة المفاوضات لتجنب الإطاحة به بطريقة قد تكون مهينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com