إيران: أوباما لا يريد محاربة ”الإرهاب“ في العراق

إيران: أوباما لا يريد محاربة ”الإرهاب“ في العراق

طهران – أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبد اللهيان أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يفتقد إلى ”إرادة جدية“ لمحاربة الإرهاب، حسبما نقل عنه التلفزيون الرسمي الجمعة.

وصرح عبد اللهيان أن ”التصريحات الأخيرة لاوباما دليل على أن البيت الأبيض لا يتحلى بالإرادة الجدية لمحاربة الإرهاب في العراق وفي المنطقة“، وذلك ردا على تصريح للرئيس الأمريكي الخميس بان إيران يجب أن توجه رسالة إلى كل الطوائف العراقية.

وقال اوباما في البيت الابيض ان ”ايران يمكن ان تضطلع بدور بناء اذا وجهت الرسالة نفسها التي وجهناها للحكومة العراقية ومفادها ان العراقيين يمكنهم العيش معا اذا ما جمعوا“ كل المكونات السنية والشيعية والكردية. واضاف ”اذا تدخلت ايران عسكريا فقط باسم الشيعة (…) فان الوضع سيتفاقم على الارجح“.

وقال عبد اللهيان ان ”الخطأ الاستراتيجي للولايات المتحدة في سوريا كان انها لم تميز بين الارهابيين والمجموعات السياسية (المعارضة) مما فاقم الارهاب ونشوء جماعات مثل الدولة الاسلامي في العراق والشام“ التي سيطرت على عدد من المدن العراقية منذ عشرة ايام

واضاف ”اليوم، وبدلا من مكافحة الارهاب وتعزيز الوحدة الوطنية في العراق، والحكومة ومؤسسات الدولة، تقوم الولايات المتحدة بتعزيز الطائفية“.

وتابع ان ”تأخير مكافحة +الدولة الاسلامية في العراق والشام+ في العراق ووضع شروط لمكافحتها يعزز الشكوك في اهداف الولايات المتحدة في المنطقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة