دبلوماسي إيراني يرحب بإقامة علاقات مع أمريكا

دبلوماسي إيراني يرحب  بإقامة علاقات مع أمريكا

المصدر: طهران

قال السفير الإيراني السابق في العراق، حسن كاظمي قمي، إنه ليس هناك أي مشكلة من إقامة علاقات محدودة مع الولايات المتحدة الأمريكية، موضحا: ”لا زلنا نشك في مصداقية ونوايا واشنطن من أي علاقات مع طهران“.

وبين قمي: أن ”هواجس بعض الأصدقاء في الدول الخليجية من تطور العلاقات بين إيران وأمريكا غير صحيحة“، متسائلاً: ”إذا كانت العلاقات مع أمريكا غير جيدة ومناسبة فلماذا لدى دول الخليج علاقات طيبة وشاملة مع واشنطن“.

واستبعد الدبلوماسي الإيراني السابق في مقابلة تلفزيونية، قيام الإدارة الأمريكية بقصف عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ”داعش“ في العراق، قائلا: ”واشنطن تدعم الإرهابيين فكيف ستقصفهم“.

ورأى أن تنظيم ”داعش“ يعمل على خلق فتنة طائفية في العراق، مجدداً استعداد بلاده لمساعدة العراق في سحق الإرهاب إذا طلبت بغداد ذلك.

وقال السفير الإيراني السابق في بغداد ”إن مساعدة طهران لبغداد في سحق الإرهاب لا تعني تدخلاً في الشؤون الداخلية للعراق“، رافضاً أن يكون ما يحدث في العراق من توتر أمني نتيجة لصراع نفوذ بين إيران والمملكة العربية السعودية.

واعتبر قمي أن دعوة المرجع الشيعي في النجف علي السيستاني للناس لحمل السلاح ودعم القوات الأمنية ”ليست موجهة لطائفة معينة بل تهدف لحماية البلاد“.

وعن إمكانية أن تتراجع طهران في دعم حليفها رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي من أجل الحصول على ولاية ثالثة رغم معارضة الأكراد والكتل السنية وقوى شيعية بينها ائتلافي مقتدى الصدر وعمار الحكيم، أجاب قمي: ”العراقيون اختاروا الأصلح من بين المرشحين وإيران تفتخر بدعم الشعب العراقي“.

وتصر الحكومة الإيرانية على دعم حليفها في العراق رئيس الوزراء نوري المالكي من أجل الحصول على ولاية ثالثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com