إسرائيل قلقة من أي تعاون أمريكي إيراني في العراق

إسرائيل قلقة من أي تعاون أمريكي إيراني في العراق

القدس- أعربت إسرائيل عن قلقها من احتمال تعاون واشنطن مع طهران، للحيلولة دون تقسيم العراق على أساس طائفي.

وقال وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز: ”نشعر بالقلق، لكن الجميع بمن فيهم الأمريكيون والبريطانيون والفرنسيون والألمان جعلونا ندرك أنه سيكون هناك فصل تام“.

وأضاف شتاينتز في تصريحات صحفية أن الولايات المتحدة والقوى الكبرى الأخرى تعهدت بأن أي تعاون من هذا النوع لن يعوق مسعاها للحد من البرنامج النووي الإيراني.

وشدد شتاينتز على عدم تقديم المساعدة لإيران لتوسيع نفوذها في العراق، حيث ”توجد أغلبية شيعية“، بحسب رويترز.

وأوضح أن ذلك سيعطي طهران نطاقاً من السيطرة يمتد عبر الأراضي السورية، حيث يؤيد الإيرانيون الرئيس السوري بشار الأسد، وإلى لبنان حيث يوجد حلفاء لهم ممثلون في حزب الله.

وقال الوزير الإسرائيلي: ”لا نرغب على نحو خاص في إيجاد وضع يؤدي نتيجة تعاون الولايات المتحدة وإيران لدعم حكومة نوري المالكي، إلى تخفيف المواقف الأمريكية بشأن القضية الاكثر خطراً على السلام العالمي وهي القضية النووية الإيرانية“.

وعبر شتاينتز عن تفاؤل مشوب بالحذر في عدم تأثر المفاوضات بأي تدخل دولي في العراق.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال إن واشنطن تدرس إجراء محادثات مع طهران عن الأزمة العراقية، فيما أبدى المسؤولون الإيرانيون استعدادهم للعمل مع الإمريكيين لمساعدة بغداد في التصدي للحملة المسلحة ”التي يشنها متشددون سنّة“.

ويعتقد مراقبون أن إسرائيل تخشى أن تتمكن طهران من التخلص من العقوبات الدولية التي تصاعدت على مدى العشر سنوات الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة