أخبار

رئيس حكومة كردستان في طهران لبحث الأزمة العراقية
تاريخ النشر: 16 يونيو 2014 18:55 GMT
تاريخ التحديث: 16 يونيو 2014 18:59 GMT

رئيس حكومة كردستان في طهران لبحث الأزمة العراقية

نيجيرفان بارزاني يؤكد لأمين عام مجلس الأمن الإيراني أن الشعب العراقي سيتجاوز هذه الأزمة من خلال وحدته وانسجامه كما فعل في الأزمات السابقة، وعلى القوى والأحزاب السياسية تحمل مسؤولياتها في هذا المجال.

+A -A
المصدر: إرم- طهران من أحمد الساعدي

وصل رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، اليوم الإثنين، إلى العاصمة الإيرانية طهران، لبحث الأزمة الأمنية التي يشدها العراق بعد سيطرة مسلحي تنظيم داعش على مناطق شمال البلاد وتهديدهم بالزحف نحو بغداد.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن بارزاني والوفد المرافق له، التقى فور وصوله إلى طهران بالأمين العام لمجلس الأمن الإيراني علي شمخاني، لبحث سبل حل الأزمة العراقية.

ويوجه ائتلاف رئيس الوزراء، نوري المالكي، الاتهام لعدد من خصومه السياسيين بينهم رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، ورئيس البرلمان أسامة النجيفي، وشقيقه محافظ نينوى أثيل النجيفي، بتنفيذ مؤامرة في الموصل بالتنسيق مع الجماعات المتطرفة.

فيما تتهم الكتل السنية والكردية، المالكي بإقصائها وتهميشها في مؤسسات صنع القرار في الحكومة.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية عن شمخاني قوله ”إن الأزمة العراقية ناجمة عن تدخل أعداء الشعب لهذا البلد من دول غربية وإقليمية“، مشيراً إلى أن إيران ستعمل على مواجهة نفوذ الإرهابيين وتنامي تهديدهم في العراق.

ودعا المسؤول الإيراني، جميع أبناء الشعب العراقي؛ سنة وشيعة، إلى التوحد والتضامن فيما بينهم لإعادة الأمن والاستقرار إلى البلاد والتصدي لخطر الإرهاب وتمدده في المنطقة.

من جانبه، استعرض رئيس حكومة منطقة كردستان نيجرفان بارزاني، مستجدات الساحة العراقية عسكرياً وسياسياً وأمنياً، وقال: إننا عازمون على التصدي للإرهابيين الذين لا يشكلون خطراً على دول المنطقة، وحسب وإنما على البشرية جمعاء.

وأضاف المسؤول الكردي، إن الشعب العراقي سيتجاوز هذه الأزمة من خلال وحدته وانسجامه كما فعل في الأزمات السابقة، وعلى القوى والأحزاب السياسية تحمل مسؤولياتها في هذا المجال.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك