زعماء العالم يجتمعون تحت قيادة نسائية خالصة في دافوس 2018

زعماء العالم يجتمعون تحت قيادة نسائية خالصة في دافوس 2018

سترأس نساء فقط اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” لزعماء العالم ورؤساء الشركات العام المقبل، ومنهن مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد ورئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرغ ورئيسة شركة أي.بي.أم جيني روميتي.

ويحدد مجلس المشاركين في رئاسة المؤتمر برنامجه ويقود المناقشات واللجان، حيث يضم المجلس سبعة أعضاء اختيروا جميعًا من النساء للعام المقبل.

وجاء إعلان أسماء العضوات السبع في مجلس رئاسة الاجتماعات، التي تستمر أربعة أيام في يناير/ كانون الثاني، ردًّا على انتقادات سابقة بسبب افتقار المؤتمر لتمثيل نسائي.

وقالت متحدثة باسم المنتدى “جرى اختيار المشاركين في الرئاسة بشكل يعكس أصحاب المصلحة في العالم”.

وموضوع المؤتمر رقم 48 لعام 2018 هو “تفقد الأسباب والحلول العملية للانقسامات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المتنوعة التي تواجه المجتمع العالمي”.

وتوصل المنتدى في تقريره السنوي هذا الشهر إلى أن حصول المرأة على أجر مساو لأجر الرجل وتمثيلها بنفس نسبة الرجال في مكان العمل يحتاج 217 عامًا، ما يكشف عن فجوة اقتصادية بنسبة 58%.

وللعام الثاني على التوالي يسجل المنتدى تراجع المساواة في الحقوق الاقتصادية على أساس النوع الاجتماعي.

وبقية المشاركات في مجلس المشاركين في الرئاسة هن إزابيل كوتشر، رئيسة شركة إنجي للطاقة الفرنسية، فابيولا جيانوتي، عالمة الفيزياء الإيطالية والمديرة العامة لمركز سي.إي.ار.ان للفيزياء الجزيئية، تشيتنا سينها، مؤسسة بنك النساء والتعاونية الزراعية، ومان ديشي وشارون بورو، الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال.