طهران منفتحة على التعاون مع واشنطن بشأن العراق

طهران منفتحة على التعاون مع واشنطن بشأن العراق

طهران- قال مسؤول إيراني كبير إن إيران تشعر بقلق بالغ بشأن المكاسب التي يحققها المتشددون المسلحون السنة في العراق، لدرجة أنها ربما تكون على استعداد للتعاون مع واشنطن في مساعدة بغداد على التصدي لهم.

وقال المسؤول طالبا عدم نشر اسمه ”إن الفكرة مطروحة للنقاش بين زعماء إيران. ولم يكن لدى المسؤول علم إن كانت الفكرة طرحت مع أطراف أخرى“

ويقول مسؤولون: إن إيران ستوفد مستشارين وترسل أسلحة لمساعدة حليفها رئيس الوزراء نوري المالكي، للتصدي لما تعتبره طهران خطرا كبيرا على استقرار المنطقة. لكن من غير المحتمل أن تدفع الجمهورية الإسلامية بقوات.

وسيطر متشددون مسلحون إسلاميون على مناطق واسعة من العراق بينها الموصل ثاني أكبر مدن البلاد.

وقال المسؤول الإيراني الكبير، لوكالة رويترز، إن طهران منفتحة على خيار التعاون مع الولايات المتحدة لدعم بغداد.

وأضاف في إشارة للأحداث الجارية في العراق ”بإمكاننا العمل مع الأمريكيين لإنهاء أنشطة المسلحين في الشرق الأوسط“.

وأضاف ”نتمتع بنفوذ قوي في العراق وسوريا ودول كثيرة أخرى“.

ولم يستبعد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمس الخميس، اللجوء لتوجيه ضربات جوية لمساعدة بغداد على التصدي للمتشددين المسلحين، فيما سيكون أول تدخل عسكري أمريكي في العراق منذ انتهاء الحرب التي قادتها الولايات المتحدة.

وأدان روحاني بشدة أمس الخميس ما وصفه بأعمال عنف تنفذها جماعات متشددة مسلحة في الشرق الأوسط.

وقال روحاني ”للأسف نشهد في منطقتنا اليوم أعمال عنف وقتل وترويع وتهجير“.

وأضاف ”إيران لن تقبل بالإرهاب والعنف.. سنقاتل الإرهاب والتحزب والعنف“.

وسئلت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكي أمس الخميس عن التصريحات الإيرانية فقالت ”من الواضح أننا شجعناهم في حالات كثيرة على لعب دور بناء. لكني ليس لدي قراءات أو وجهات نظر من جانبنا لعرضها اليوم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com