ضغوط أوروبية لإلغاء وزارة الأسرى الفلسطينية

ضغوط أوروبية لإلغاء وزارة الأسرى الفلسطينية

المصدر: رام الله- من فراس أحمد

أكد وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطيني، د. شوقي العيسة، أن وزارة الأسرى لن تتحول إلى هيئة تتبع منظمة التحرير الفلسطينية، كاشفا عن ضغوطات أوروبية تمارس على الرئيس الفلسطيني والحكومة من أجل إلغاء وزارة شؤون الأسرى والمحررين.

وأوضح د. العيسة أن حكومة إسرائيل تضغط منذ سنوات على الدول الأوروبية من أجل وقف تمويلها للسلطة الفلسطينية، بداعي أن وزارة شؤون الأسرى تقوم بتوفير الدعم المالي للأسرى خلال اعتقالهم وذويهم، باعتبارهم ”إرهابيين“.

وشدد د. العيسة على أن اجتماع الحكومة الأول أكد على أن وزارة الأسرى قائمة وتقوم بعملها بذات الشكل السابق.

وأكد الوزير في الاجتماع المذكور، ”تم تثبيت أن وزارة الأسرى قائمة ومستمرة في عملها“، متابعا: ”وحتى لو تحولت الوزارة إلى هيئة فإن ذلك لن يغير شيئا، حيث ستبقى بنفس الميزانيات ونفس الموظفين وكل الأملاك المنقولة وغير المنقولة في وزارة الأسرى، وما سيجد عليها فقط، هو نقل المرجعية من الحكومة والسلطة إلى منظمة التحرير الفلسطينية، وتغيير الاسم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com