ترامب يتوجه إلى سول لبحث التهديد النووي لكوريا الشمالية

ترامب يتوجه إلى سول لبحث التهديد النووي لكوريا الشمالية

المصدر: د ب ا

يستعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمغادرة اليابان، اليوم الثلاثاء، في زيارة إلى كوريا الجنوبية، حيث سيلتقي هناك الرئيس مون جاي إن، لبحث التهديد النووي والصاروخي الحالي لكوريا الشمالية.

ومن المقرر أن يغادر ترامب وزوجته  ميلانيا ترامب قاعدة يوكوتا الجوية في غرب طوكيو في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء بعد اختتام زيارتهما لليابان التي استمرت 3 أيام.

واتفق ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يوم الاثنين على زيادة الضغط على كوريا الشمالية لإجبار نظامها الحاكم على التخلي عن برامجه النووية والصاروخية.

وفى كوريا الجنوبية التي تعد المحطة الثانية في جولته الآسيوية التي تشمل 5 دول، لا يخطط ترامب لزيارة المنطقة منزوعة السلاح المحصنة بشدة التي تفصل بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية.

وبدلاً من ذلك، سيقوم ترامب بزيارة كامب همفريس، وهى منشأة عسكرية أمريكية، حيث سيتناول الغداء مع جنود أمريكيين وكوريين جنوبيين، ومن المقرر أن يحضر ترامب ليل الثلاثاء عشاء رسميا في البيت الأزرق، المقر الرسمي لرئيس كوريا الجنوبية.

وصباح يوم غد الأربعاء، من المقرر أن يلقي ترامب خطابًا أمام الجمعية الوطنية الكورية سيركز فيه على تهديد كوريا الشمالية ويضع إكليلاً من الزهور في مقبرة سول الوطنية قبل مغادرته إلى بكين.

وبدأ ترامب أطول رحلة دبلوماسية يقوم بها أي رئيس أمريكي منذ عقود، يوم الجمعة، حيث انطلق من هاواي الأمريكية التي كانت محطته الأولى في رحلة تستغرق أسبوعين تقريبًا، سيزور خلالها أيضًا الصين وفيتنام والفلبين.