أخبار

فرنسا والجزائر تبحثان الإرهاب في ليبيا
تاريخ النشر: 08 يونيو 2014 21:53 GMT
تاريخ التحديث: 08 يونيو 2014 22:00 GMT

فرنسا والجزائر تبحثان الإرهاب في ليبيا

وزير الخارجية الفرنسي يؤكد أن "علاقاتنا ممتازة، لكننا نتمنى تطويرها أكثر سواء على الصعيد السياسي والاقتصادي أو على مستوى التبادلات البشرية والأمن".

+A -A
المصدر: الجزائر – (خاص) من أنس الصبري

أعرب وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي لوران فابيوس، عن رغبة بلاده في تطوير علاقاته ”الممتازة“ مع الجزائر في مختلف المجالات.

وصرّح فابيوس، الذي يزور الجزائر، أن ”علاقاتنا ممتازة، لكننا نتمنى تطويرها أكثر سواء على الصعيد السياسي والاقتصادي أو على مستوى التبادلات البشرية والأمن“.

وأوضح الوزير الفرنسي أنه ”يسعدني كثيراً أن أعمل مع القادة الجزائريين، ولديّ رسالة خاصة، رسالة احترام وصداقة أبلغها للشعب الجزائري من طرف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند“، مشيراً إلى أن هذه الزيارة ينبغي أن تساهم في دفع العلاقات بين البلدين اللذين يتقاسمان مشاريع كثيرة للعمل سوياً.

وأبرز أنه سيتم التطرق خلال محادثاته مع المسؤولين الجزائريين للوضع في المنطقة، ولاسيما في مالي وليبيا، مشيداً بالعمل الذي تقوم به الجزائر لمحاولة إيجاد حل يرضي مختلف الأطراف المالية، معرباً عن انشغاله بالوضع السائد في ليبيا، مؤكداً أن الجزائر وفرنسا تعملان جنباً لجنب لمكافحة الجماعات الإرهابية لأنها قضية تهمنا جميعنا، حسب تعبيره.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك