سياسي تشيكي: أغلبية المعارضة سورية مرتزقة

سياسي تشيكي: أغلبية المعارضة سورية مرتزقة

المصدر: براغ- (خاص) من الياس توما

قال رئيس الحكومة التشيكية الأسبق رئيس حزب يسار القرن 21 ييرجي باروبيك، إن أغلبية المعارضة المسلحة السورية تتكون من مرتزقة أجانب يتلقون السلاح من دول لديها دوافع مختلفة للإطاحة بالنظام السوري الحال، ولكن ليس من بين هذه الأسباب دافع ”إشاعة الديمقراطية“ في سوريا.

ورأى -في تعليق له على نتائج الانتخابات الرئاسية السورية- أن النجاحات الواضحة لنظام الرئيس الأسد في ساحات القتال في الفترة الأخيرة جرى الآن تأكيدها بالنجاح الانتخابي، داعيا الغرب إلى:“التوقف فورا عن تقديم الدعم المادي للمتعصبين الدينيين المسلحين ضد الحكومة الشرعية والعلمانية لسوريا، والتي كما يظهر تحظى بدعم ساحق من أغلبية سكان البلاد“.

ورأى أن مشاركة 73% من السوريين الذين يحق لهم الاقتراع في الانتخابات الرئاسية هو رقم مرتفع ويمثل مفاجأة ونجاحا لا جدال فيه للحكومة السورية الحالية.

وأضاف أن المراقبين الذين دعوا لمواكبة الانتخابات وصفوها بأنها كانت ديمقراطية وعادلة في حين لم يعترف بها الغرب.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي الذي يدعم المعارضة السورية، اعتبر على لسان منسقه للسياسة الخارجية والأمنية كاترين اشتون، الانتخابات بأنها غير شرعية وتقوض الجهود للحل السياسي للأزمة في سوريا.

ورأى أن كلماتها هي موضع جدل كبير، متسائلا عن كيفية وصفها لهذه الانتخابات بأنها غير شرعية في حين شارك فيها ثلاثة أرباع الناخبين، ومذكرا بأن نسبة المشاركة في الانتخابات السورية كانت مساوية للانتخابات التي جرت مؤخرا في أوكرانيا، كما أن قيادة الأسد لا تشرف على التطورات في كل البلاد كحكومة كييف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com