هل يدير بوتين ثروات طائلة مستتراً خلف أحد أقاربه؟

هل يدير بوتين ثروات طائلة مستتراً خلف أحد أقاربه؟
Russian President Vladimir Putin enters a hall to meet with members of the Presidential Council for Civil Society and Human Rights at the Kremlin in Moscow, Russia October 30, 2017. REUTERS/Kirill Kudryavtsev/Pool

المصدر: إرم نيوز

بلغ متوسط دخل، ميخائيل شيلوموف، أحد أقارب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، 5.58 مليون روبل يوميًا في العام الماضي (نحو مليون دولار أمريكي)، وذلك حسب البيانات المالية التي قدمها لثلاث من شركاته.

وأظهرت هذه البيانات أن صافي ربح هذه الشركات بلغ 2.04 مليار روبل في العام الماضي وحده ( نحو 360 مليون دولار)، على الرغم من أن شيلوموف الذي يملك كل هذه الشركات التي تدر هذه الأرباح الهائلة، يعمل طوال العام مستخدمًا برتبة مدير في واحدة من الشركات التابعة لمجموعة ”سوفكومفلوت“ الحكومية.

ويكمن السر في مداخيل ميخائيل شيلوموف المالية الهائلة، قبل كل شيء، في درجة قرابته من الرئيس الروسي، فهو ابن عم الرئيس بوتين، وهو يمتلك حصة تبلغ 99.99 %  في شركة ”أكسيبت“.

وبتتبع سجل الدولة الموحد للكيانات القانونية في روسيا، فإن شركة ”أكسيبت“ المذكورة تنتمي إلى شركة ”البلاتين“ و ”سوغاز العقارية“، اللتين تعملان في مجال الاستثمارات في الأوراق المالية وإدارة الممتلكات العقارية.

وحسب هذا السجل الموحد للكيانات القانونية في روسيا، فإن شركتي ”أكسيبت“ و ”البلاتين“ الخاصتين، تمتلكان 8.4% من أسهم بنك ”روسيا“ التجاري، وبالإضافة إلى ذلك، فإن شركة ”أكسيبت“ تملكت اعتبارًا من منتصف عام 2016 حصة تبلغ 12.47% في شركة التأمين ”سوغاز“.

أما شركة ”سوغاز- ندفيجموست“ العقارية، فتمتلك مبنىً ضخمًا يقع في حي بتشيبوكسارسكي بريولك، في مدينة سانت بطرسبرغ التي ينحدر منها الرئيس بوتين، وحيث يقع فرع سان بطرسبرغ من مجموعة ”سوغاز“.

وأخيرًا، تمتلك شركة ”البلاتين“ قطعة أرض وفيلا في سوتشي بمساحة تزيد على ألفي متر مربع.

وتلقت هذه الشركات الـ 3، ما مجموعه 2.04 مليار روبل، كصافي ربح في العام 2016، وهكذا بلغ متوسط دخل شيلوموف بما يتناسب مع نصيبه من الملكية أكثر من 5.5 مليون روبل يوميًا.

وبحسب صحيفة ”نوفايا غازيتا“، في يونيو/حزيران 2016، فإن ميخائيل شيلوموف، بدأ حياته المهنية في شركة ”سوفكومفلوت“ في مدينة سان بطرسبرغ، في بداية العام 2000، ككبير أخصائي المديرين العقاريين، ويتقاضى الموظفون العاملون في مثل هذا الاختصاص، في المتوسط عادةً، ما بين 40500 و42000 روبل شهريًا، أي ما يوازي 1500 دولار أمريكي.

وفي حوار مع مراسل صحيفة ”نيزافيسيمايا غازيتا“، كان شيلوموف غير قادر على الإجابة بالتفصيل عن الأسئلة حول شركاته، وكما تم إبلاغ قناة ”دوجد“ التلفزيونية في مجموعة شركات ”سوفكومفلوت“ الحكومية، أن شيلوموف لم يعد يعمل في هذه المجموعة منذ 4 أشهر.

ووفقًا لمركز التحقيق في الفساد والجريمة المنظمة (OCCRP)، فإن إجمالي ثروة شيلوموف حاليًا تبلغ 573 مليون دولار، ولكن كما قال رومان شلينوف، المحرر الإقليمي لمركز التحقيق في الفساد والجريمة المنظمة، في  قناة ”دوجد“ التلفزيونية، لا يستبعد أن قريب بوتين يملك هذه الثروة فقط على الورق، غير أنه فعليًا لا تتاح له الفرصة لإدارة هذه الثروة أو التمتع بها والصرف منها.

وعرضت قناة ”دوجد“، اليوم الخميس، تقريرًا عن ميخائيل شيلوموف، تحت عنوان: ”الثري الغامض القريب من الرئيس الروسي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com