مسؤول أممي: نازحو العالم بلغوا 66 مليون شخص 17% منهم سوريون

مسؤول أممي: نازحو العالم بلغوا 66 مليون شخص 17% منهم سوريون

المصدر: الأناضول

قال مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، اليوم الخميس، إن أعداد المشرّدين قسرًا في أنحاء العالم يقترب من 66 مليون نسمة، مقارنة مع 42 مليون شخص العام 2009.

وأضاف غراندي، في كلمة له خلال جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي منعقدة حاليًا في مقر الأمم المتحدة بنيويورك: إن ”الأزمات المستمرة، بما في ذلك الصراع الكارثي في سوريا، والعنف في العراق، شكلت معًا ربع كل من هُجّروا قسرًا حول العالم“.

وأشار إلى أن الأزمة السورية أدت إلى نزوح 11 مليون نسمة، مشددًا على أن الاستجابة الكاملة لحركة النزوح الهائلة تلك يمكن أن تتحقق بالعمل على استعادة الأمن، وحل الصراع، وبناء السلام.

وتساءل المسؤول الأممي قائلاً: ”هل أصبحنا غير قادرين على التوسط في السلام ؟“، فيما طالب الدول الأعضاء في مجلس الأمن بضرورة دعم اللاجئين السوريين، وكذلك الدول المستضيفة لهم.

وحثّ المفوض الأممي، مجلس الأمن على إيجاد حلول سياسية للصراعات في العالم، مشددًا على ضرورة تعزيز التدابير الوقائية، وقيام الجهات الإنسانية الفاعلة وحفظة السلام بتقديم المساعدة في حماية المدنيين.

كما أكد على ضرورة معالجة ظاهرة الإتجار بالبشر، ومواجهة ”الانتهاكات المروّعة التي يرتكبها المتاجرون، وتحديدهم، ومحاكمتهم“.

وحول أوضاع لاجئي إقليم أراكان في ميانمار، قال المسؤول الأممي: ”الأمن وإقرار حقوق الإنسان وسيادة القانون من الضروريات لعودة لاجئي الروهنغيا إلى ولاية راخين“.

وتابع: ”كما أن حصول عديمي الجنسية من الروهنغيا على الجنسية، وتحقيق المصالحة المجتمعية، والاستثمار في التنمية التي تعود بالنفع على جميع المجتمعات، أمر بالغ الأهمية“.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يشارك جيش ميانمار، وقوات الشرطة وميليشيات بوذية في حملة أمنية، ارتكبت خلالها جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد المسلمين الروهنغيا، أسفرت عن مقتل الآلاف منهم، بحسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.

وأعلنت منظمة الهجرة الدولية، أمس الأول الثلاثاء، أن مجموع عدد اللاجئين الروهنغيا في مخيمات بنغلاديش وصل إلى 820 ألف لاجئ.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهنغيا ”مهاجرين غير شرعيين“ من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة بـ“الأقلية الدينية الأكثر اضطهادًا في العالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com