سيناتور أمريكي: الراديكاليون يهيمنون على ”التمرد“ في سوريا

سيناتور أمريكي: الراديكاليون يهيمنون على ”التمرد“ في سوريا

المصدر: براغ- (خاص) من الياس توما

وصف السيناتور الأمريكي عن ولاية فيرجينيا ريتشارد بلاك السياسة الأمريكية تجاه سوريا بأنها مضللة بشكل خطير، معربا عن قلقه الشديد من أن إبعاد الرئيس بشار الأسد عن الحكم سيجعل نظاما متطرفا للجهاديين المرتبطين بالقاعدة يحل مكانه.

وأضاف في رسالة وجهها للصحفي التشيكي ييرجي شميد حول رسالته التي كتبها للرئيس السوري بشار الأسد قبل فترة أنه بالنظر لكون القاعدة هاجمت الولايات المتحدة وقتلت في أحداث 11 أيلول/ سبتمبر 3000 أمريكي فإن التحالف معها هو ضرب من الجنون.

ورأى بأن الجهاديين الراديكاليين يهيمنون على ”التمرد القائم في سوريا“، مشيرا إلى أن المخابرات الإسرائيلية تقدر ارتفاع عددهم خلال عامين من 2000 إلى 30000 ألفا، كما أن صحيفة التلغراف نقلت عن محللين عسكريين مرموقين بأن نصف المتمردين السوريين تقريبا هم من الجهاديين أو الإسلاميين المتعصبين.

وتابع: ”لا يمكننا أن نقصر التسليح على المتمردين المعتدلين فنحن نقدم الصواريخ المضادة للدروع من نوع تاو للمعتدلين وهم استخدموها في 21 آذار / مارس من عام 2014 كي يساعدوا الإرهابيين من جبهة النصرة للتغلب على المسيحيين في مدينة كسب وقتل 80 مسيحيا منهم 13 تم قطع رؤوسهم.

وأضاف أن تسليح مجموعة من المتمردين يعني مساعدة جميع المتمردين بمن فيهم الأكثر بربرية.

وتابع أن الرئيس الأسد حمى المسيحيين في سوريا كما فعل والده من قبل.

وأشار إلى أن المتمردين السوريين قاموا قبل فترة بصلب رجل في شمال سوريا، ويقومون بشكل منتظم بإعدام أسرى الحرب الأمر الذي يعني خرقا هزليا لاتفاقات جنيف، فضلا عن قيامهم بسعادة بعمليات الإعدام العلنية التي يفتخرون بوضعها على اليوتيوب.

وأكد أن الأمريكيين يقاتلون ضد القاعدة على مدى 12 عاما في أفغانستان والعراق، لذلك يبدو له بغيضا قيام الأمريكيين بتدريب وتسليح الجهاديين كي يقاتلوا ضد المصالح الأمريكية في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com