وكالة إغاثة: جنوب شرق الكونغو على شفا ”كارثة مميتة“

وكالة إغاثة: جنوب شرق الكونغو على شفا ”كارثة مميتة“
Uganda, Bidi Bidi, Yumbe District, 17 August 2016 South Sudanese refugees in the Bidi Bidi settlement in Yumbe district in northwest Uganda. The settlement was established following a fresh influx of South Sudanese refugees after renewed fighting in their country in July 2016. WFP is implementing an emergency operation to assist 80,000 South Sudanese refugees who arrived in northern Uganda after this renewed conflict in South Sudan. WFP provides high energy biscuits at the border, hot meals at transit centres and monthly dry food rations when the refugees are eventually resettled. Uganda is hosting the highest number of refugees in its history – more than half a million, almost half of whom are from South Sudan. The majority of the others are from the Democratic Republic of Congo (DRC), Burundi and Rwanda. The majority of refugees in Uganda rely heavily on WFP for food and nutrition assistance, until they are able to provide for themselves using land that the Ugandan Government provides for their resettlement. Photo: WFP/Henry Bongyereirwe

المصدر: رويترز

قال المجلس النرويجي للاجئين، اليوم الأربعاء، إن أكثر من نصف مليون شخص فروا من عنف عرقي في جنوب شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ العام الماضي، محذرًا من أن المنطقة ”على شفا كارثة مميتة“.

وقتل مئات الأشخاص وأجبر الآلاف على الفرار إلى زامبيا المجاورة، بسبب اشتباكات مستمرة منذ أربعة أعوام، بين ميليشيا تمثل جماعة لوبا التي تنتمي لعرقية بانتو، وجماعة توا من عرقية بيغمي في إقليم تانغانيكا.

والصراع الذي يبدو أنه ازداد حدة في الشهور الأخيرة جزء من أزمة إنسانية متفاقمة في الكونغو.

وتصاعد عنف الميليشيات خلال العام الجاري، وهو ما يرجع في جانب منه إلى رفض الرئيس جوزيف كابيلا التنحي عن السلطة عندما انتهت ولايته في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقال أولريكا بلوم مدير المجلس النرويجي للاجئين في الكونغو في بيان ”تانجانيكا على شفا كارثة مميتة، إنه مزيج كارثي على وشك الانفجار“.

وأعلنت الأمم المتحدة الشهر الماضي، أن الكونغو عند المستوى الثالث للطوارئ الإنسانية، وهو أعلى تصنيف ممكن؛ لتتساوى في ذلك مع العراق وسوريا واليمن، حيث يوجد نحو أربعة ملايين نازح داخل البلاد.

وقال المجلس النرويجي للاجئين -وهو وكالة مستقلة للإغاثة الإنسانية- إن أكثر من 80% من الذين يمكثون في مواقع إيواء المشردين والتي زارها المجلس خلال الأسبوعين الماضيين في تانغانيكا لا يستطيعون الحصول على مياه شرب نظيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com