بغداد تنتزع من كردستان السيطرة على معبر الخابور الحدودي مع تركيا‎ – إرم نيوز‬‎

بغداد تنتزع من كردستان السيطرة على معبر الخابور الحدودي مع تركيا‎

بغداد تنتزع من كردستان السيطرة على معبر الخابور الحدودي مع تركيا‎

المصدر: إرم نيوز

اجتازت قوات تركية وعراقية، اليوم الثلاثاء، معبر خابور التركي الحدودي، لتصل إلى معبر إبراهيم الخليل، الذي كان خاضعًا لحكومة إقليم كردستان العراق.

ومعبر الخابور الذي يحمل اسم إبراهيم الخليل في العراق هو نقطة العبور الرئيسة بين تركيا، وإقليم كردستان العراق.

وأكدت مصادر عراقية، أن مدرعات تقل جنودًا أتراكا وعراقيين توجهت إلى المعبر المذكور وسط صافرات الإنذار.

وأضاف أن ”المدرعات خرجت من معسكر الشهيد أرجومنت تركمان التابع لقيادة اللواء 172 مدرع، تحت قيادة العميد أحمد قوروم أحمد قائد اللواء الثامن والعشرين ميكا، وإشراف وتنظيم اللواء سنان يايلا قائد الفيلق السابع التركي“.

وجاء في بيان لخلية الإعلام الحربي: ”يجري الفريق الفني العسكري برئاسة رئيس أركان الجيش العراقي زيارة ميدانية إلى معبر خابور ومعبر إبراهيم الخليل للاطلاع ميدانياً وتحديد المتطلبات العسكرية والأمنية لإكمال تنفيذ قرارات الحكومة الاتحادية في مسك الحدود الدولية وإدارة المنافذ اتحادياً والانتشار الكامل للقوات الاتحادية في جميع المناطق التي امتد إليها الإقليم بعد العام 2003“.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم، إن ”حكومة العراق المركزية تسلمت السيطرة على المعبر البري الرئيسي مع تركيا من حكومة إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي“.

وأضاف أن ”تركيا وافقت على فتح بوابة حدودية أخرى مع العراق في إطار طريق سيؤدي إلى مدينة تلعفر على بعد نحو 40 كيلومترا غربي الموصل والتي تسكنها غالبية تركمانية عرقية“.

وقال يلدريم لأعضاء في حزب ”العدالة والتنمية“ الحاكم في البرلمان: ”تم تسليم معبر الخابور الحدودي إلى الحكومة المركزية هذا الصباح، الطريق الحالي إلى كركوك سيستمر، سنبدأ في فتح بوابة حدودية أخرى عبر تلعفر على المدى القصير بالاتفاق مع الحكومة العراقية“.

وكان مسؤولون عراقيون قد صرحوا لرويترز في وقت سابق، اليوم الثلاثاء، بأن ”مسؤولي الجمارك العراقيين سيطروا على معبر إبراهيم الخليل البري الرئيسي مع تركيا“.

وانطلقت مناورات عسكرية تركية في الـ 18 من سبتمبر الماضي، على بُعد 3 كيلومترات من معبر خابور الحدودي مع العراق، وانضم إليها، في الـ26 من الشهر ذاته، وحدات تابعة للقوات المسلحة العراقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com