كيف تحاول بريطانيا استرضاء ”متشدديها“ العائدين من سوريا؟‎

كيف تحاول بريطانيا استرضاء ”متشدديها“ العائدين من سوريا؟‎

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

كشف تقرير إخباري نشرته صحيفة ”ستاندرد“ البريطانية، اليوم الإثنين، عن خطة تسعى الحكومة البريطانية  لتطبيقها، في محاولة لاسترضاء مواطنيها المتشددين العائدين من سوريا، بعد التحاقهم بتنظيم داعش.

وقال التقرير: إن ”الحكومة البريطانية تسترضي هؤلاء من خلال منحهم وظائف ومنازل، بالإضافة إلى تقديم المشورة لهم بهدف دمجهم في المجتمع مرةً أخرى“.

وتعتمد الخطة على ”عملية احتواء“، تتضمن تخطي العناصر المتشددة لقوائم الانتظار من أجل الحصول على المنازل المدعومة من الدولة.

وجمعت الحكومة البريطانية قوائم تضم نحو 20 ألف عنصر متشدد، من الذين سبق وحققت الأجهزة الأمنية في علاقاتهم بتنظيم داعش، والآن تخطط السلطات للتدخل من أجل إقناعهم بنبذ العنف.

وستدخل الخطة حيز التنفيذ العام القادم، حيث يمكن أن تتضمن زيارة المخابرات البريطانية وضباط مكافحة الإرهاب للمشتبه بهم، لتقوم لجنة بعد ذلك باتخاذ الإجراءات اللازمة لمساعدة كل فرد على حدة، من خلال توفير السكن أو العمل أو التعليم أو الإحالة إلى أطباء نفسيين.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية قوله: إن ”الحكومة تسعى من خلال هذه الخطة إلى حماية المجتمع من أي تهديد إرهابي وتدارك وقوعه، وبالتالي يجب استخدام كل الوسائل المتاحة لإبعاد الناس عن الأنشطة المتعلقة بالإرهاب“.

وأضاف أن ”الإستراتيجية البريطانية لمكافحة الإرهاب ستتم مراجعتها، للتأكد من أنها تستجيب للتهديد المتطور بأكثر الطرق فعالية، حاضرًا ومستقبلًا“.

وذكر تحليل إخباري نشره ”مركز صوفان“ و“شبكة الإستراتيجية العالمية“، الأسبوع الحالي، أن نحو 425 بريطانيًا عادوا إلى بلادهم، من أصل 850 متشددًا سافروا إلى سوريا والتحقوا بتنظيم داعش خلال السنوات المنصرمة، ما يجعل المملكة المتحدة واحدة من أكبر الدولة الغربية تصديرًا للمقاتلين الأجانب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com