بعثات المتابعة الدولية: انتخابات مصر أديرت بشكل جيد

بعثات المتابعة الدولية: انتخابات مصر أديرت بشكل جيد

القاهرة – قال رئيس البعثة الأوروبية لمتابعة انتخابات الرئاسة المصرية ماريو ديفيد اليوم الخميس إن الانتخابات أديرت بشكل جيد ووفقا للقانون ولكن في بيئة انتخابية لم تتفق والمبادئ الدستورية وضمن إطار قانوني لا يمتثل للمعايير الديمقراطية العالمية المعمول بها.

وقالت بعثة جامعة الدول العربية إن الانتخابات نزيهة وإن كانت لها عليها ملاحظات سلبية.

وصرح ديفيد في بيان أن أعضاء البعثة أقروا بأن ”الإجراءات تمت في الغالب بسلام وهدوء كما أن عمليات الاقتراع والفرز وجدولة النتائج حتى الآن… أديرت عموما بشكل جيد.“

وأجري الاقتراع على مدى ثلاثة أيام ابتداء من يوم الاثنين وأظهرت النتائج الأولية فوز قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي باكتساح على منافسه السياسي اليساري حمدين صباحي.

وقال ديفيد ”في حين أن لجنة الانتخابات الرئاسية كانت قد أدارت الانتخابات بمهنية والتزمت بالقانون ككل فإن قرار تمديد التصويت ليوم ثالث تسبب في عدم يقين لا داع له في العملية الانتخابية.“

وقال محللون إن تمديد التصويت ليوم ثالث استهدف تمكين المزيد من الناخبين من الإدلاء بأصواتهم بعد أن بدا أن الإقبال أقل بكثير مما كان متوقعا.

وقال ديفيد ”في حين وضع الدستور الجديد مجموعة متنوعة من الحقوق الأساسية فإن احترام تلك الحقوق لم يكن على نفس القدر المطلوب لتلك المبادئ الدستورية. حرية تكوين الجمعيات وحرية التجمع وحرية التعبير موضع قلق.“

وأضاف ”على الرغم من أن الإطار القانوني يرسي قاعدة كافية لإقامة هذه الانتخابات إلا أنه لم يكن على نفس القدر من الامتثال فيما يتعلق بالمعايير العالمية والإقليمية المعمول بها في الانتخابات الديمقراطية.. الانتخابات الرئاسية قد أديرت وفقا للقانون في بيئة انتخابية لم تتفق والمبادئ الدستورية.“

ويشير البيان إلى ما قال إنها حماية غائبة للحق في التصويت والحق في الترشح للمواطنين بكاملهم.

وتابع الانتخابات 150 عضوا في البعثة الأوروبية وستنشر البعثة تقريرا نهائيا بتوصيات من أجل ما قال البيان إنها ”تحسينات ممكنة في انتخابات مستقبلية.“

ومن جانبها قالت بعثة جامعة الدول العربية إن الانتخابات كانت شفافة ونزيهة وإن ملاحظات سلبية رصدتها البعثة لم تؤثر على سير العملية الانتخابية في مجملها ولا على النتائج.

وأضافت هيفاء أبو غزالة رئيسة البعثة والأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون الإعلام والاتصال في مؤتمر صحفي اليوم ”نظرا لكونها سلبيات ذات طابع فني يمكن معالجتها وتداركها مستقبلا.“

وتابعت أن من بين السلبيات التأخر في فتح أبواب مراكز اقتراع وعدم وضع كشوف بأسماء الناخبين في بعض اللجان مما صعب عليهم الإدلاء بأصواتهم.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم قول بعثة الاتحاد الافريقي في بيان أولي إن الانتخابات جرت في مناخ من ”الاستقرار والسلام والنظام.“

وقالت الوكالة إن البعثة ستصدر تقريرها النهائي في اديس ابابا في الثالث من يونيو حزيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة