الرئيس التشيكي: الإيديولوجية الإسلامية تقف وراء هجوم بروكسل

الرئيس التشيكي: الإيديولوجية الإسلامية تقف وراء هجوم بروكسل

المصدر: براغ - (خاص) من إلياس توما

شنّ الرئيس التشيكي ميلوش زيمان هجوماً حاداً على الإسلام، مستغلاً الهجوم الإرهابي الذي وقع عند المتحف اليهودي في بروكسل، السبت الماضي، قائلاً: ”وراء مثل هذا الأعمال تقف الإيديولوجية الإسلامية وليس مجموعات أصولية دينية متفرقة ”.

ووصف زيمان في حفل استقبال السفارة الإسرائيلية في براغ الهجوم الذي وقع بأنه ”بغيض ويتوجب علينا عدم تهدئة أنفسنا بالتصريحات التي تقول بأن الأمر هو من عمل مجموعات صغيرة ثانوية، وأنا اعتقد بأن الأمر هو عكس ذلك، وأن هذا التخويف أو لنقل هذه العنصرية أو معاداة السامية تتأتى من جوهر الإيديولوجية نفسها التي تستند إليها هذه المجموعات المتعصبة ”.

وأضاف أنه سينتقد مَن يدعو إلى قتل العرب، غير إنه لا يعلم بوجود أي حركة تدعو إلى قتل العرب بشكل مكثف، في حين توجد حركة معادية للحضارة تدعو إلى قتل اليهود بشكل مكثف .

واعتبر أن عدو الحضارة الإنسانية الرئيس هو الإرهاب الدولي المرتبط بالكراهية الدينية والأصولية.

وكان الكاردينال الكاثوليكي التشيكي دومينيك دوكا اعتبر معاداة السامية لا تمثل خطراً على إسرائيل فقط، وإنما على المسيحيين وعلى جميع الذين يريدون العيش بروح التسامح والصداقة المتبادلة أيضاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة