أمريكا تنفي انحسار دورها عالميا بسبب سوريا

أمريكا تنفي انحسار دورها عالميا بسبب سوريا

المصدر: إرم- (خاص)

نفى وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هاغل، تراجع مكانة بلاده، على الساحة الدولية، بسبب عدم اتخاذ قرارات ”حاسمة“ في قضايا دولية في مقدمتها الأزمة السورية.

وقال هاغل، في حديث لشبكة الأخبار الأمريكية (CNN)، الثلاثاء، إن: ”هناك مزاعم مبالغ فيها بتراجع مكانة الولايات المتحدة كمركز استقطاب عالمي، منذ تولي الرئيس باراك أوباما مهامه، وبالخصوص تعامله مع الأزمة في سوريا“.

وتابع هاغل: ”لا أعتقد أن النظام السوري تخلى عن ترسانته الكيماوية لأنه اعتقد بأننا ضعفاء… بل على النقيض“.

ويقول أعضاء في ”الكونغرس“، إن سياسة الرئيس أوباما تجاه سوريا ”دون توجه“، متهمين إياه بالتراجع عن اتخاذ قرارات حاسمة تجاه تلك الأزمة.

في المقابل، قال مسؤولون أمريكيون، مراراً إنه لولا التهديدات الأمريكية بضرب سوريا، لما قبل النظام السوري التخلي عن ترسانته الكيماوية، في حين عارضت دول عربية وغربية في مقدمتها، روسيا والصين وإيران وألمانيا والهند وبريطانيا، شن هجوم على سورية، مطالبة بحل سياسي للأزمة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري أعلن, الشهر الماضي, أن الضربة الأمريكية ما كانت لتنهي الحرب، مشيراً إلى أنه يدعم الرئيس أوباما بقراراته المتعلقة بسوريا.

وقال رئيس ”الائتلاف الوطني“ المعارض، أحمد الجربا، الخميس، إن: ”مسألة مساعدة المعارضة عسكرياً بالأسلحة النوعية، ستترجم في الأسابيع المقبلة ترجمة حقيقية على أرض الواقع“. مبيناً أن ”الأمريكيين أصبحوا مقتنعين بنسبة 90% بضرورة مساعدة المعارضة عسكرياً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com