الجيش الحر: غالبية مقاتلي داعش بريطانيون

الجيش الحر: غالبية مقاتلي داعش بريطانيون

المصدر: دمشق- (خاص)

قال رئيس هيئة أركان الجيش السوري الحر، العميد عبد الإله البشير، أن ”البريطانيين يشكلون الشريحة الأكبر من المقاتلين الأجانب في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش“، مطالباً الحكومة البريطانية بتزويد المعارضة بالأسلحة لمواجهة التنظيم.

وقال العميد البشير: ”الجهاديون الأكثر دموية في سورية بريطانيون“، موضحاً أن ”هؤلاء ليسوا مقاتلين يناضلون للحرية, إنهم إرهابيون, ونحن السوريين نشهد عمليات قطع رؤوس وصلب وضرب وقتل.. معظم المشاركين في هذه الأنشطة بريطانيون“.

وأضاف العميد البشير، أن البريطانيين يشكلون الشريحة الكبرى من المقاتلين الأجانب في تنظيم ”داعش“، مشيراً إلى أن 60% من المقاتلين الأجانب في سوريا ”انضموا إلى ”داعش“ ويحمل غالبيتهم الجنسية البريطانية، فيما جاء الآخرون من فرنسا وألمانيا وبلجيكا ودول أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا“.

وحذر رئيس هيئة أركان الجيش السوري الحر، بريطانيا من عودة هؤلاء إلى بلادهم ”لمواصلة طريق الدمار الخبيث“, مطالباً إياها ”بإرسال الأسلحة إلى المعارضة السورية المعتدلة لمساعدتها في التعامل مع خطر الإسلاميين التابعين لـ“داعش““, بحسب صحيفة ”التايمز“ البريطانية.

وكانت لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان البريطاني دعت، في وقت سابق من الشهر الجاري، بريطانيا للتحرك بصورة عاجلة لمنع مواطنيها من التوجه إلى سوريا للمشاركة في القتال هناك، وسط مخاوف من أنهم يمكن أن يتبنوا فكراً متشدداً هناك، وأن يعودوا لتنفيذ هجمات في بلدهم.

وقدرت أجهزة الأمن البريطانية أخيرا، أن حوالي600 بريطاني يشاركون في القتال الدائر في سوريا منذ أكثر من ثلاث سنوات مع ”الجماعات المتشددة“، وذكرت مصادر صحفية أن 20 منهم لقوا مصرعهم هناك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com