طهران تدعو عمّان لإعادة السفراء بين البلدين

طهران تدعو عمّان لإعادة السفراء بين البلدين

المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

دعا القائم بأعمال سفارة جمهورية إيران لدى الأردن أحمد الحسيني إلى تبادل السفراء بين البلدين وإنشاء جمعية صداقة برلمانية أردنية – إيرانية.

وفي اللقاء الذي عقد بدار البرلمان، الخميس، مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأردني حازم قشوع، دعا الحسيني إلى تمكين العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، وأهمية عقد لجنة وزارية اقتصادية تعنى بحركة التبادل الاقتصادي.

وأشاد الحسيني بالعلاقات التاريخية بين البلدين وقيادتيهما، لافتا إلى دعم الملك عبد الله الثاني المتواصل لصمود الشعب الفلسطيني حتى إقامة دولته الفلسطينة على ترابه الوطني، مؤكداً أن موقف بلاده تجاه القضية الفلسطينية يؤيد الموقف الرسمي الأردني، كما يشاطره الرأي فيما يتعلق بالأزمة السورية وحلها سلميا.

ووجه الحسيني الدعوة للأردن عبر لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان، لحضور الاجتماع المزمع عقده في طهران بداية الشهر المقبل للدول التي تساند الحل السياسي في سوريا.

ومن جهته، أكد النائب قشوع حرص الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني على توطيد العلاقة بين البلدين، لافتاً أن لإيران مكانة مقدرة لدى الأردن.

ووفق مصادر دبلوماسية أردنية فإن الأردن بدأ جدياً التفكير بإعادة النظر في قضية التمثيل الدبلوماسي الأردني بطهران بعد زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى عمان قبل نحو ثلاثة أشهر، مرجحة تسمية السفير أحمد الجوارنة لهذا المقعد، إلا أن القرار جرى تأجيله وفق المصادر نتيجة رسائل عتب أرسلتها دول خليجية لعمّان أبدت خشيتها من التقارب مع طهران.

يذكر أن أن عمان لم تعين سفيرا لها في طهران منذ ست سنوات، بسبب تجاهل السلطات الإيرانية التعامل مع ممثلين لها كانوا في طهران سابقا، مما أشعرهم بالعزلة الدبلوماسية بسبب مواقف سياسية متباينة بين البلدين،الأمر الذي قاد حكومة عمان إلى عدم إرسال سفراء جدد بعد انتهاء مدة عمل السفراء السابقين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com