بعد مؤتمر مخيب لحزبها.. ماي تلقي كرة الـ”بريكست” أمام الأوروبيين

بعد مؤتمر مخيب لحزبها.. ماي تلقي كرة الـ”بريكست” أمام الأوروبيين

المصدر: رويترز

يتوقع مراقبون أن تعبر رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، التي أضعفها المؤتمر المخيب الأخير لحزبها، اليوم الاثنين، عن تفاؤلها للمشرعين البريطانيين بشأن مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي، قبل أن تكرر أن الكرة في ملعب بروكسل لاتخاذ الخطوة المقبلة.

وتأثرت ماي بتراجع سلطتها منذ انتخابات يونيو / حزيران، التي كلفت حزب المحافظين الأغلبية المطلقة في البرلمان.

وفي مؤتمر حزبها ،الأسبوع الماضي، تأثر خطاب ماي بنوبات سعال وبسقوط أحرف شعار حزبها المعلقة خلفها.

وأعلن رئيس سابق للحزب، أن مجموعة من المشرعين تحاول الإطاحة بها.

ومن ناحية أخرى، فشلت ماي حتى الآن في إقناع بروكسل ببدء محادثات بشأن علاقة بريطانيا المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي بعد مرور ستة أشهر من أصل عامين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال مكتب ماي، إنها ستقول للمشرعين ،اليوم الاثنين، إنها تقدم لأوروبا “شراكة جديدة وعميقة وخاصة” مع بريطانيا. وعلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اتخاذ الخطوة التالية لأنها تتوقع أن يقبلوا عرضها.

وستقول ماي للمشرعين “الكرة في ملعبهم.. لكني متفائلة بأننا سنتلقى ردًا إيجابيًا”.

وكانت بريطانيا تهدف إلى بدء المحادثات بشأن علاقتها المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي بعد قمة في بروكسل هذا الشهر، لكن رئيس المفوضية الأوروبية قال الشهر الماضي، إن ثمة حاجة إلى “معجزة” من أجل تحقيق تقدم كافٍ لدفع المحادثات إلى ما بعد الشروط الأولية لانسحاب بريطانيا.

وتقول بروكسل إنها لن تناقش علاقاتها المستقبلية مع بريطانيا حتى توافق لندن على سداد ما عليها ،وتحدد مصير مواطني الاتحاد الأوروبي الذين يعيشون في بريطانيا ،وتضع خطة للحدود البرية المستقبلة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي في أيرلندا.

وكانت ماي سعت في خطاب ألقته الشهر الماضي إلى دفع المحادثات، عندما طلبت فترة انتقالية مدتها عامان تبقى خلالها بريطانيا داخل الاتحاد الجمركي والسوق الموحدة للاتحاد الأوروبي لحين وضع الترتيبات المستقبلية.

وقبل أيام من خطابها كتب وزير خارجيتها بوريس جونسون مقالًا صحافيًا طويلًا يطرح خلاله خططه الخاصة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي رأى حلفاء تيريزا ماي أنه خطوة لتقويض سلطتها داخل الحزب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع