محاكمة مدرسين اثنين مضربين عن الطعام منذ 6 أشهر في تركيا

محاكمة مدرسين اثنين مضربين عن الطعام منذ 6 أشهر في تركيا

المصدر: ا ف ب‎

طالب أحد المدرسين المضربين عن الطعام، منذ 6 أشهر احتجاجاً على اعتقالهما في إطار عملية التطهير عقب الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو 2016، باستعادة عمله وذلك عند استئناف محاكمته اليوم الخميس قرب أنقرة.

وتعتبر الأستاذ الجامعي نورية غولمن، والمدرّس سميح أوزاكجا، من بين أكثر من 140 ألف شخص اعتقلوا بموجب مراسيم قوانين صدرت في إطار حالة الطوارئ التي أعلنت بعد محاولة الانقلاب في تركيا يوم 15 تموز/يوليو 2016 التي نسبت الى أنصار الداعية الاسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة.

وأضرب المدرسان عن الطعام في آذار/مارس الماضي، وتم توقيفهما في أيار/مايو بعد اتهامهما بالانتماء إلى حزب جبهة التحرير الشعبية الثورية اليساري المتطرف والمصنف ”إرهابيًا“ من قبل تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

ويواجه المدرسان عقوبة السجن حتى 20 عاماً، وخلال جلسة الاستماع الأولى التي عقدت في 14 أيلول/سبتمبر، التي لم يتمكن من حضورها أي من المتهمين لأسباب متعلقة بأمنهما وحالتهما الصحية حسب ما قالت السلطات، قررت محكمة في أنقرة الإبقاء على احتجازهما.

وقال أوزاكجا: ”لقد بدأنا إضراباً عن الطعام لاستعادة عملنا هذا كل ما في الأمر“، معرباً عن تصميمه على مواصلة التحرك حتى تحقق السلطات طلبه.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com