نتنياهو يدرس خطوات بديلة بعد تعثر المفاوضات

نتنياهو يدرس خطوات بديلة بعد تعثر المفاوضات

المصدر: رام الله- (خاص) من نظير طه

يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، دراسة خطوات سياسية بديلة بعد فشل المفاوضات مع الفلسطينيين وانجاز اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وقال نتنياهو، الأربعاء لصحيفة يابانية، إنه قلق من الوضع القائم، ولا يريد الوصول لوضع يطرح فيه خيار الدولة ثنائية القومية، ولم تدل الصحيفة بتفاصيل أوفى حول ماهية هذه الخطوات.

ونقلت صحيفة ”هآرتس“ الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي قوله إن نتنياهو سيعقد بعد عودته من اليابان سلسلة مداولات بمشاركة الوزراء ومسؤولي الأجهزة الأمنية لبحث الموضوع الراهن.

وأشارت الصحيفة إلى أن نتنياهو طلب من الوزراء خلال جلسة الحكومة التي عقدت قبل أسبوعين، بلورة أفكار حول خطوات سياسية يمكن اتخاذها بعد وقف المفاوضات مع الفلسطينيين بعد اتفاق المصالحة.

وقال في مقابلة مع صحيفة ”شيمبون“ اليابانية إنه ”قلق من الجمود السياسي وتداعياته على إسرائيل“. وأضاف: ”أعتقد أن الوضع القائم ليس أمرا مرغوبا، وأنا غير معني به، أجري مشاورات مع شركائي في الائتلاف وجهات أخرى لدراسة خطوات بديلة، لأنني لا أعتقد أن الوضع القائم جيد، فأنا لا أريد دولة ثنائية القومية“.

إلى ذلك، التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوزير الخارجية الأميركي جون كيري، مساء الأربعاء، في لندن للمرة الأولى منذ فشل المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين في نهاية نيسان/أبريل.

واجتمع عباس وكيري في فندق، حيث أجريا مباحثات وصفها مسؤولون أميركيون بأنها ”غير رسمية“ بهدف خفض مستوى التوقعات المتعلقة بتحقيق اختراق في الجهود الدبلوماسية التي يبذلها كيري للتوصل إلى اتفاق إسرائيلي – فلسطيني.

وكان مسؤول في الخارجية الأميركي صرح قبل مغادرة كيري إلى واشنطن أن: ”النافذة تبقى مفتوحة لعملية السلام. وزير الخارجية لا يزال يعتقد ذلك“. وتدارك: ”لكن الهدف من هذا اللقاء يتناول في شكل أكبر علاقتنا مع الفلسطينيين“. وخلال اجتماعه صباح الأربعاء مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، أبدى عباس ”استعداده لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل وأعرب عن أمله في القيام بذلك سريعا“، وفق ما أعلنت رئاسة الوزراء البريطانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com