مرصد حقوقي ينتقد إخفاء سجناء القاعدة في موريتانيا

مرصد حقوقي ينتقد إخفاء سجناء القاعدة في موريتانيا

المصدر: نواكشوط- (خاص) من سكينة الطيب

طالب المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان حكومة نواكشوط بالكشف عن مكان سجناء التيار السلفي وقادة تنظيم القاعدة في موريتانيا.

وطالب المرصد بتمكين الهيئات الناشطة في مجال حقوق الإنسان من الاطلاع على أوضاع السجناء.

وأبدى المرصد أسفه للظروف التي توفي فيها السجين معروف ولد هيبه، مطالبا السلطات باتخاذ اجراءات عاجلة لإعادة سجناء التيار السلفي إلى سجن معروف يستجيب للمعايير الوطنية والدولية ويحفظ كرامة الإنسان.

وقال المرصد: ”إن السجناء السلفيين بموريتانيا يتعرضون لانتهاكات تنذر بتدهور غير مسبوق لصحتهم جراء انتشار الأوبئة بينهم دون رعاية صحية، ووسط إهمال ممنهج هدفه القتل البطيء مع سبق الإصرار“.

بدوره طالب حزب اتحاد قوى التقدم السلطات بإنهاء حالة الاختطاف التي يتعرض لها السجناء السلفيين منذ 2011 ومنحهم كافة الحقوق التي تكفلها لهم القوانين والمواثيق الدولية.

وحمل الحزب الحكومة الموريتانية المسؤولية الكاملة عن وفاة السجين السلفي معروف وهيبه، وطالب بتحقيق عاجل ومستقل في ظروف وملابسات وفاته.

إلى ذلك، هدد السجناء المحسوبون على التيار الإسلامي بالعصيان إذا لم تستجب الدولة لمطالبهم وعلى رأسها إرجاع السجناء المختطفين، وفتح تحقيق قضائي مستقل في وفاة معروف ولد هيبه.

وقال السجناء في بيان لهم إن معروف ولد الهيبة توفي بعد مضي قرابة الشهرين على إضرابه عن الطعام الذي أعلنه مطالبا بالعلاج.

وتتكتم السلطات الموريتانية على مكان سجن عناصر تنظيم القاعدة بعد ان نجح عدد منهم في الفرار من السجن المركزي بنواكشوط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة