الحرس الثوري الإيراني يبدأ مناورات عسكرية على الحدود مع كردستان العراق

الحرس الثوري الإيراني يبدأ مناورات عسكرية على الحدود مع كردستان العراق

المصدر: الأناضول

انطلقت صباح اليوم الأحد، مناورات لقوات الحرس الثوري الإيراني في المنطقة العامة بشمال غرب إيران على الحدود مع إقليم كردستان العراق الذي يعتزم إجراء استفتاء الانفصال عن العراق يوم غد الاثنين.

ويأتي استعراض القوة هذا كتهديد ضمني للأكراد من مغبة إجراء استفتاء تعارضه طهران بشدة.

وقالت وسائل إعلام إيرانية مقربة من الحرس الثوري، إن ”هذه المناورات التي أطلق عليها ”مناورة محرم الأمنية“ تقيمها قوات مقر حمزة سيد الشهداء التابع للحرس الثوري والذي يتولى مسؤولية حماية المناطق الشمالية الغربية الإيرانية“.

وأفادت وكالة أنباء ”فارس“ الذراع الإعلامية للحرس الثوري، بأن هذه المناورات انطلقت بحضور مساعد شؤون التنسيق بمقر الدفاع الجوي ”خاتم الأنبياء“ العميد شادماني، ونائب القائد العام للحرس العميد حسين سلامي وقائد القوة البرية للحرس العميد محمد باكبور إضافة إلى حشد من كبار القادة والمسؤولين العسكريين.

وتشارك وحدات مشاة ودروع وحرب إلكترونية ومروحيات وصواريخ لغرض إجراء تمارين الجهوزية الدفاعية في هذه المناورات.

ومن جانب آخر، قصفت وحدات من المدفعية الإيرانية، اليوم الأحد، مناطق الغابات الحدودية التابعة للإقليم الكردي شمالي العراق.

وغالبًا ما تقصف المدفعية الإيرانية مناطق حدودية في الإقليم بدعوى استهداف مسلحي ”البيشمركة“ التابعة لـ“الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني“ في المنطقة الحدودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com