كي مون: الانتخابات السورية لا تنسجم مع اتفاقية جنيف

كي مون: الانتخابات السورية لا تنسجم مع اتفاقية جنيف

المصدر: دمشق- (خاص)

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الثلاثاء، إن الانتخابات السورية لا تنسجم مع اتفاقية جنيف، داعياً إلى وقف القتال للتمكن من إيصال المساعدات الإنسانية.

واعترف كي مون بفشل الجهود الدبلوماسية التي تقودها المنظمة الدولية بهدف عقد الجولة الثالثة من مؤتمر جنيف للسلام بشأن سوريا. واستبعد الأمين تماماً إمكانية عقد مؤتمر “جنيف3” في المستقبل القريب.

وقال في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة، “لقد انقسم المجتمع الدولي إزاء عقد مؤتمر “جنيف3″ بين الحكومة والمعارضة، ولا يزال منقسماً حيال ذلك حتى الآن”.

وأضاف أن “المجتمع الدولي ببساطة غير قادر على الاتفاق على العودة إلى جنيف، وهذا أمر مؤسف للغاية”.

وتابع “إنني أدعو قادة البلدان المعنية إلى تحمل مسؤوليتهم السياسية والأخلاقية”.

ورفض كي مون التعليق على مشروع القرار الفرنسي الذي تم توزيعه، الاثنين، على أعضاء مجلس الأمن الدولي بخصوص إحالة ملف سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال للصحفيين “هذه مسألة تحسمها الدول الأعضاء بمجلس الأمن، وأنا لست في مركز يسمح لي بالتعليق على هذا الموضوع”.

وأردف كي مون قائلاً “ومع ذلك فقد كان موقفي وموقف الأمم المتحدة واضحاً بشأن ضرورة تقديم من ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية وانتهاكات جسيمة للقانون الدولي ولحقوق الإنسان إلى العدالة”.

وأعاد الأمين العام دعوته لطرفي الصراع في سوريا ب”ضرورة وقف أعمال العنف حتى تتمكن الأمم المتحدة من الوصول إلى أكثر من 3.5 مليون شخص من السوريين في حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية”.

وتوقفت مفاوضات “جنيف2” التي عقدت بين شهري كانون الثاني/ يناير وشباط/ فبراير الماضيين، وفشلت في التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا، التي دخلت عامها الرابع.

وأودى النزاع المسلح بين قوات النظام السوري وكتائب المعارضة، منذ آذار/ مارس 2011، بحياة أكثر من 150 ألف شخص، بحسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض، وشرد حوالي تسعة ملايين آخرين، وفقا للأمم المتحدة، من أصل تعداد سوريا البالغ حوالي 22.5 مليون نسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع