رئيس الوزراء الباكستاني: لن نكون كبش فداء للحرب في أفغانستان‎

رئيس الوزراء الباكستاني: لن نكون كبش فداء للحرب في أفغانستان‎

المصدر: الأناضول

أعلن رئيس الوزراء الباكستاني، شهيد خاقان عباسي، أن بلاده لن تكون ”كبش فداء“ للحرب الدائرة في أفغانستان.

جاء ذلك خلال خطاب ألقاه عباسي، أمام أعمال الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وعلى الرغم من عدم انتقاد عباسي بشكل صريح، الاستراتيجية الجديدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أفغانستان وجنوب آسيا، إلا أنه أعرب عن عدم امتنانه من خطاب الأخير تجاه باكستان.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني: ”إن ما يزعج باكستان، هو تحميلها مسؤولية المعضلة السياسية والعسكرية التي تعيشها أفغانستان، ونحن لن نكون كبش فداء لأحد“.

وأشار إلى مقتل 27 ألف باكستاني على يد المتطرفين منذ بدء واشنطن حملتها العسكرية ضد الإرهاب بعد 11 سبتمبر/أيلول 2001، قائلاً: ”إن باكستان لن تدعم أي استراتيجية تعمّق من جراح الشعبين الباكستاني والأفغاني“.

وحول أزمتها مع جارتها الهند اتَّهم عباسي نيودلهي باستخدام ”القوة المفرطة“ في إقليم جامو وكشمير، وانتهاك حقوق الإنسان.

ويطالب سكان ”جامو وكشمير“ بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا، في العام 1947، واقتسامهما الإقليم، ذا الغالبية المسلمة.

وفي إطار الصراع على إقليم كشمير، خاضت باكستان والهند 3 حروب، في أعوام 1948 و1965 و1971، ما أسفر عن مقتل نحو 70 ألف شخص من الطرفين.

ومنذ 1989، قُتل أكثر من 100 ألف كشميري، وتعرضت أكثر من 10 آلاف امرأة للاغتصاب، في الشطر الخاضع للهند من الإقليم، بحسب جهات حقوقية، مع استمرار أعمال مقاومة مسلحة من قبل جماعات مختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com