أفراد من الجيش الأوكراني
أفراد من الجيش الأوكرانيمتداولة

هل أطاحت صفقة السلاح الفاسدة بقائد الجيش الأوكراني؟

أعادت أنباء استقالة قائد الجيش الأوكراني فاليري زالوجني، إلى الواجهة، ما تردد عن صفقة السلاح الفاسدة قبل يومين، وتتعلق بشراء الجيش أسلحة بقيمة إجمالية تعادل حوالي 40 مليون دولار.

أول من أعلن خبر الاستقالة كان النائب في البرلمان الأوكراني أوليكسي غونتشارينكو، الذي نقلت عنه وسائل إعلام أوكرانية وروسية أن قرار الإقالة تم توقيعه، لكن لم يصدر المرسوم بعد.

أخبار ذات صلة
بقيمة 40 مليون دولار.. صفقة أسلحة "فاسدة" تهز الجيش الأوكراني

وأوضح النائب البرلماني أنه عُرض على زالوجني منصب سفير لدى إحدى الدول الأوروبية، لكنه رفض، حسبما ذكرت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية، فيما أكدت وكالة "انترفاكس" الأوكرانية أن الإقالة تمت، نقلاً عن مصادر في الرئاسة الأوكرانية.

وبعد تداول الخبر، عادت وزارة الدفاع الأوكرانية لتنفي الأنباء عن إقالة زالوجني من منصبه.

وقالت الوزارة، عبر قناتها الرسمية، إن الأنباء بشأن الإقالة غير صحيحة.

ولم يصدر أي تصريح من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بعد، خاصة أن هناك عددا من المشاكل بين رئيس الدولة وقائد القوات المسلحة حول طريقة إدارة الحرب مع روسيا.

وكان جهاز الأمن الأوكراني قال إن التحقيق في صفقة الفساد المتعلقة بالجيش "كشف أن مسؤولين في وزارة الدفاع ومديري شركة لفيف أرسنال لتوريد الأسلحة سرقوا ما يقرب من 1.5 مليار هريفنيا في شراء قذائف".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com