هوب هيكس تدلي بشهادتها خلال محاكمة دونالد ترامب "رسم توضيحي"
هوب هيكس تدلي بشهادتها خلال محاكمة دونالد ترامب "رسم توضيحي"سي.ان.ان

جديد محاكمة ترامب.. بكاء أمام فريق الادعاء

شهدت جلسة محاكمة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، المتعلقة بشراء صمت النجمة الإباحية، ستورمي دانيالز، الجمعة، أجواء استثنائية، غلبها بكاء الشاهدة الرئيسة التي قدمت إفادات متضاربة بشأن صديقها القديم.

ففي محكمة مانهاتن، وقفت المتحدثة السابقة باسم ترامب، هوب هيكس، على بعد 15 قدما منه، لتُدلي بشهادتها، بصوت منخفض تغلبه اللعثمة والتوتر.

السيدة التي كانت على مدار سنوات مدافعة عن ترامب ومديرة التغطية على فضائحه، وقفت أمس مجبرة للإدلاء بشهادة حاولت خلالها إظهار الرجل الذي كان السبب في وضعها بدائرة الضوء على مدى سنوات، على أنه رجل يقدّس الحياة الزوجية والعائلة، بحسب ما أوردته "نيويورك تايمز".

رسم توضيحي لهوب هيكس داخل المحكمة
رسم توضيحي لهوب هيكس داخل المحكمةرويترز
أخبار ذات صلة
ترامب يفشل في تأجيل محاكمته بقضية شراء صمت ممثلة إباحية

وفي الوقت الذي كانت فيه هيكس، تتصبّب عرقا، وتكرّر محاولة مسح دموعها، لم تُخفِ ما قام به مستشار ترامب عندما قدم أموالا لشراء صمت الممثلة الإباحية، لكنها أشارت إلى أن ترامب وافق على ذلك خوفا من أن تعلم زوجته بالقصة، وليس فقط من أجل حملته الانتخابية في العام 2016.

وكانت تربط بين ترامب وهيكس، علاقات عمل وثيقة، فهي كانت تعمل لدى مؤسسة ترامب لعدة سنوات، قبل أن تعمل مستشارة ومتحدثة رسمية باسم الرئيس.

وبقيت هيكس مدافعة شرسة عن ترامب حتى أعلنت انزعاجها من أحداث اقتحام الكابيتول، وهو ما تسبب بقطيعة بينها وبين الرئيس السابق.

وفي جلسة الشهادة، كان السؤال عن الفترة التي قضتها وهي تعمل في منظمة ترامب، وما حملته من ذكريات جميلة لهيكس، أول ما أثار أعصابها، وجعلها تتوتر وتغادر منصة الشهادة لتتمكن من ضبط نفسها، والعودة بعد دقائق وهي تحمل منديلا كانت تمسح به دموعها.

رسم توضيحي لهوب هيكس وترامب أثناء جلسة الاستماع
رسم توضيحي لهوب هيكس وترامب أثناء جلسة الاستماعرويترز
أخبار ذات صلة
جلسة جديدة لمحاكمة ترامب في قضية "نجمة الأفلام الإباحية"

ويحاكم ترامب، الذي يواجه عقوبة تصل إلى أربع سنوات في السجن، بـ34 تهمة جنائية تتعلق بتزوير السجلات للتستر على فضيحة جنسية تتعلق بالنجمة الإباحية.

وكشفت هيكس كيف بدأت أزمة ستورمي دانيالز؛ إذ تلقت اتصالا ذات يوم من "واشنطن بوست" يخبرها أن الصحيفة تملك تسجيلا لترامب، وهو يتفاخر كيف يقوم بالتحرش بالنساء، ولم تستطع وقتها التعليق على ذلك سوى بأنها "مذهولة بعض الشيء".

ولكن سرعان ما انتشر التسجيل وأحدث ضجة، كانت بمثابة فرصة ثمينة للنجمة الإباحية ستورمي دانيالز لتباغت ترامب بتهديده وكشف العلاقة العاطفية التي كانت تربطه بها، وهو ما دفع وسيط ترامب مايكل دي كوهين، لعرض رشوة بقيمة 130 ألف دولار مقابل صمتها، وتجنّب فضيحة مدوية قبل أشهر من الانتخابات الرئاسية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com