رئيس الوزراء البريطاني وتظهر بالخلفية برافرمان
رئيس الوزراء البريطاني وتظهر بالخلفية برافرمانأ ف ب

هل تكون "برافرمان" المقالة شوكة بخاصرة "سوناك" كما توعّدت؟

توعدت وزيرة الداخلية السابقة سويلا برافرمان، أنها ستكون شوكة في خاصرة رئيس الوزراء ريشي سوناك، خاصة فيما يتعلق بقوارب اللاجئين وقضية ترحيلهم إلى رواندا.

وبحسب صحيفة "الغارديان"، تُخطط برافرمان، في الأيام المقبلة، لإطلاق مجموعة من الادعاءات للسيطرة على أجندة الأخبار، وفقًا لحلفائها، منها نسخة مادية من الوثيقة التي توضح تفاصيل صفقتها السرية مع رئيس الوزراء "سوناك" مقابل دعمه كقائد لحزب المحافظين.

في حين، يسعى سوناك جاهدًا للتعامل مع قرار المحكمة العليا الأوروبية بحظر رحلات المهاجرين الجوية إلى رواندا، وملوحًا بإمكانية أن يلجأ إلى تشريعات الطوارئ لتنفيذ خطة وسياسة المملكة المتحدة للتعامل مع الازدياد الكبير في أعداد المهاجرين، وإثبات أن رواندا بلد آمن لطالبي اللجوء المرحلين من المملكة المتحدة.

وأضافت الصحيفة أن سوناك، خلال العام الذي قضاه كرئيس للوزراء، يعود دومًا إلى حزبه فيما يتعلق بالصراعات السياسية والثقافية والأجندة الخضراء. وها هو الآن يلجأ إلى المحافظين، الذين لا يزال بعضهم يرى أن منصب سوناك تحت التهديد، مجددًا للتعامل مع ملف اللاجئين والضغوطات الأوروبية الرافضة للترحيل وتلك الداخلية التي تأبى التراجع والرضوخ من قبل بريطانيا.

أخبار ذات صلة
سويلا برافرمان تنتقد سوناك وتصفه بـ"الفاشل"

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com